«شمال سيناء» تتصدر العالم في «زيت الزيتون»

شمال سيناء تتصدر العالم في زيت الزيتون والمحافظ: إنشاء ١٢ تجمعا زراعيا جديدا
شمال سيناء تتصدر العالم في زيت الزيتون والمحافظ: إنشاء ١٢ تجمعا زراعيا جديدا

احتلت  مصر موقع متميز  في تصدير زيت الزيتون إلي دول ايطاليا واسبانيا وأمريكا الفترة الماضية بفضل الجهود المبذولة من جانب المزارعين  علاوة على قيام عدد كبير من المستثمرين خاصة في شمال سيناء،  بإقامة مصانع لعصر الزيتون والوصول بنسبة الحموضة إلي اقل من 1%،  لذا فإن  إنتاج سيناء من زيت الزيتون له قبول على المستوى العالمي.

 

قال اللواء محمد شوشة  ،محافظ شمال سيناء ، إن مشروعات زراعة الزيتون في المحافظة تمثل مستقبلا واعدا نظرا لجودة الأراضي، وصلاحية التربة لنمو أشجار الزيتون، وتحمل المياه ذات الملوحة العالية، كما أن إنتاجها له قبول على المستوى العالمي. وأوضح شوشة ،  أن سياسة المحافظة نحو التوسع في زراعة أشجار الزيتون تقوم على إقامة 12 تجمع  زراعي تنموية بمنطقة وسط سينا ء.

 

 

وأضاف المحافظ أن مشروع ترعة السلام في نطاق شمال سيناء -المستهدف زراعة 156 ألف فدان عليه- سيكون معظمه زراعات زيتون، وسيراعى تخصيص نسبة 25% لأبناء سيناء.مشيرا إلى وجود مساعي المواطنين لحفر آبار جديدة بهدف التوسع في زراعة أشجار الزيتون.

 

 

وقال  المهندس عاطف مطر، وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة، إنه تم التنسيق مع الجمعيات التعاونية الزراعية لزراعة أصناف مميزة تعطي نسبة كبيرة من زيت الزيتون -ومن أهمها المانزانيللو والبيكوال- بهدف زيادة الإنتاج، وهي تعطي نسبة كبيرة من الزيت تصل إلى نحو 18%.

 

  ولفت  مطر إلى أنه تم إشهار أول جمعية متخصصة لمنتجي الزيتون في المحافظة وتم تشكيل مجلس مؤقت لها يضم رئيس الجمعية وممثلا لمنطقة رمانة وبئر العبد وآخر لمركزي الشيخ زويد ورفح، وتهدف الجمعية إلى توفير الأسمدة خاصة العضوية والمبيدات.

 

ولفت  عبد الحميد الاخرسي نفيب الفلاحين بشمال سيناء  بان  زراعة اشجار الزيتون علي   أراضي ترعة السلام سيعطي إنتاجا عاليا من زيت الزيتون، خاصة أن هناك خبرات في زراعة أشجار الزيتون بشكل مكثف بما يتناسب مع المناخ في سيناء، وزراعة أصناف تعطي نحو 25% من زيت الزيتون الصافي بدرجة نقاء عالية طبقا للمواصفات العالمية.

 

وقال محمد سالم  من منطقة وسط سيناء إن وجود التجمعات التنموية كفيلة بزراعة ساحات كبيرة من أشجار الزيتون في نطاق  هذه التجمعات التنمويةالتي  تم الانتهاء منها في وسط سينا  والمنتظر توزيعها  خلال العام الجاري للاسنتفادة من المفومات الطبيعية في المنطقة  ، وطالب  بحفر منظومة للآبار في المنطقة يمثل اضافة أخرى لإقامة تجمعات زراعية بمنطقة وسط سيناء، التي تمثل ثلثي مساحة محافظة شمال سيناء البالغه 27 الف كيلو متر مربع.

 

دعم الصناعة  

 وقال تامر الشوربجي رئيس جمعية شباب المستثمرين في سيناء كان هناك  إقبال شديد من جانب الدول الأوروبية  ،  ان الظروف الأمنية التي تعيشها سيناء  منذ ثورة يناير   أثرت على المنتج السيناوي .  وطالب  بأن يكون هناك دعم حقيقي لصناعة زيت الزيتون في مصر من جانب الدولة لأنه من غير المعقول أن نصدر اللتر بثلاثة دولارات ونستورده بخمسة دولارات من الخارج

 

مشيرا إلى أن المستقبل لزيت الزيتون  ،والذي يصل سعره أضعاف سعر برميل البترول. .

 

 

وفد أثر  تراجع المساحات الزراعية  علي كميات الإنتاج الي جانب  ارتفاع أسعار زيت الزيتون مما اتر علي  الإقبال على شراء زيت الزيتون ، برغم أن المواطنين في سيناء اعتادوا على شراء كميات من الزيتون، وزيته وتخزينه للاستخدام على مدار العام، إلا أنهم اتجهوا لشراء  عبوات صغيرة ة  من المحال التجارية بدلا من العبوات الكبيرة .  

 و يقول أحد تجار مدينة الشيخ زويد إن  عبوة  زيت الزيتون زنه 16 لتر  باتت تفوق الـ 1200 جنيه ، بعد أن كان في حدود 320 جنيها قبل  ثلاث سنوات، إذ ارتفع من 320 إلى 800 ثم 1000 جنيه إلى أن وصل إلى 1200 جنيه مؤخرا، مما قلل من الإقبال عليه، في ظل تراجع القدرة الشرائية في مصر عامة، وفي سيناء على وجه الخصوص. 

 

 وأرجع سعيد الغزال  من العريش تاجر " أسباب تراجع الإنتاج إلى عدة عوامل أبرزها التقلبات الجوية التي  تؤدي إلى تساقط الزهور وتناقص الإنتاج،  الي جانب تجريف أعداد كبيرة من الأشجار الزيتون بسبب الحرب علي الإرهاب وكذلك  وجود مزارع الزيتون في منطقة عمليات وبالتالي لامكن  الذهاب اليها خوفا من تعرضهم الي ضرر.

 

مشيرا إلى أن وجود  ارتفاع في  أسعار الزيتون وزيته  هذا العام  حيث يصل سعر كيلو الزيت ب85 جنيها وكيلو الزيتون ب15 جنيهات . 

 

وقال ان هذه الأسباب مؤقتة وحتما ستزول لتعود شمال سيناء مرة ثانية قبلة الحياة للعالم الخارجي

ترشيحاتنا