السعيد: الحكومة لن «تعزل» العاصمة الإدارية الجديدة

الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة
الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة

أعلنت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن الحكومة لن "تعزل" العاصمة الإدارية الجديدة، لكن تنتقل اليها بفكر مختلف ومنظومة مختلفة، لإحداث أكبر تغيير ممكن.

وأضافت، خلال كلمتها في مؤتمر "الإصلاح الإداري.. الواقع والمستقبل" المنعقد حالياً في أحد فنادق القاهرة، أن الانتقال للعاصمة الجديدة فرصة ذهبية للجهاز الإداري للدولة، ولكنه تحدى لأننا لو لم نعد بشكل جيد للانتقال للعاصمة سيكون فرصة ذهبية ضائعة، لكننا نعد بشكل متميز للغاية.

وأوضحت أنه يتم العمل على ميكنة وتدريب شامل لكل العاملين الذين سينتقلوا للعاصمة الإدارية الجديدة، ولفتت للعمل لأول مرة على منظومة متابعة مميكنة بالكامل للجهاز الإداري للدولة، والتي أنجزت بيد مصريين داخل وزارة التخطيط بالتعاون مع جهات بالدولة وعلى رأسها مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء.

وأشارت إلى أنه سابقاً كان يتم إرسال من لا تريده الجهة للعمل في التدريب، ولكن هذا الأمر تغير، ولن يكون هناك "تدريب نص نص"، أو تدريب غير جيد لأنه سيكون مضيعة للوقت والفلوس.

وأوضحت أنه سيكون هناك برامج تقييم قبل التدريب وبعد التدريب، وأن المتدرب  سيكون مؤهل للمهمة المطلوبة منه حسب قدراته، ليتم الاستغلال الأمثل له.


وشددت على أنه يتم العمل على أفضل تدريب للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، وهو أفضل استثمار لدينا، لافتة إلى أن الإصلاح الإداري من الموضوعات الشائكة لأنه يتعلق بـ"السلوك الإنساني".

ترشيحاتنا