صحيفة يابانية: «ترامب» ينظر في الانسحاب من معاهدة دفاع مع طوكيو

صحيفة يابانية: ترامب ينظر في الانسحاب من معاهدة دفاع مع طوكيو
صحيفة يابانية: ترامب ينظر في الانسحاب من معاهدة دفاع مع طوكيو

قالت مصادر مطلعة طلبت عدم الكشف عن هويتها إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تحدث مع مستشاريه بشأن الانسحاب من معاهدة دفاع تم إبرامها منذ وقت طويل مع اليابان إذ يعتقد أنها تعامل بلاده على نحو غير منصف.


وأضافت المصادر، حسبما نقلت صحيفة (جابان تايمز) اليابانية، أن ترامب يرى أن هذه المعاهدة أحادية الجانب بشكل كبير لأنها تنص على تلقي المساعدة من الولايات المتحدة في حالة تعرض اليابان لأي هجوم بينما لا تلزم الجيش الياباني بالتوجه للدفاع عن أمريكا


وتم التوقيع على هذه المعاهدة منذ أكثر من 60 عامًا وهي تشكل الأساس للتحالف بين البلدين عقب الحرب العالمية الثانية.


وذكرت الصحيفة أنه رغم ذلك لم يتخذ الرئيس الأمريكي أي خطوات نحو الانسحاب من المعاهدة، كما قال مسئولون بالإدارة الأمريكية إن هذه الخطوة غير مرجحة.


ولفتت الصحيفة إلى أن الانسحاب من هذه المعاهدة سيلحق الضرر بهذا التحالف الأمريكي الياباني الذي كان قد تشكل عقب الحرب وأسهم في ضمان استتباب الأمن في منطقة آسيا-المحيط الهادئ، ما وضع الركيزة الأساسية لتعزيز الاقتصاد في المنطقة.


كما أشارت إلى أن هذا الانسحاب سيثير سباقًا جديدًا للتسلح النووي إذ ستحتاج اليابان أن تجد سبيلًا آخر للدفاع عن نفسها من تهديدات الصين وكوريا الشمالية.


يذكر أن ترامب من المقرر أن يجري زيارته الثانية لليابان لحضور قمة مجموعة العشرين في أوساكا والتي تبدأ الجمعة المقبلة، ومن المتوقع أن يلتقي رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي.

 

 

ترشيحاتنا