ناسا تكشف موعد إطلاق أول رحلة لطائرتها «الأسرع من الصوت»

طائرة X-59 QueSST الأسرع من الصوت
طائرة X-59 QueSST الأسرع من الصوت

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” NASA عن طائرتها الأسرع من الصوت "إكس-59" (X-59 QueSST)، والتي كشفت الصور أنها لا تحتوي على نافذة أمامية في كابينة القيادة، مما يعني اعتماد قائدو الطائرة على شاشة بدقة 4K لرؤية حركة المرور خلال مسار رحلاتهم.

وتعرض الشاشة الأمامية لكابينة القيادة صورا مجمعة من زوج من الكاميرات خارج الطائرة، بالإضافة إلى عرضها بيانات للتضاريس والمعالم الأرضية يقوم برصدها نظام حوسبة متقدم، والذي يوفر أدوات مرئية إضافية لمعلومات القيادة والهبوط والإقلاع.

ويوجد على جانبي الشاشة نافذتان زجاجيتان حقيقيتان، مما يسمح للطيار برؤية المشهد الطبيعي خارج الطائرة.

ووفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية ، تتولى شركة "لوكهيد مارتن" Lockheed Martin، عملاق صناعة الطائرات والأسلحة الأمريكي، بناء طائرة ناسا الجديدة، وعلى الرغم من كسر الطائرة لحاجز الصوت أثناء الطيران، إلا أن الضوضاء الصادرة منها لن تزيد عن صوت إغلاق باب السيارة، بحسب وكالة ناسا، والتي تؤكد أن البشر على الأرض لن يتمكنوا من سماع صوت الطائرة.
ويقول بيتر يوسيفيديس، مدير برنامج شركة لوكهيد مارتن، أن التصميم الطويل والنحيل للطائرة هو المفتاح لتحقيق طفرة في خفض صوت الطائرة الأسرع من الصوت، التي يمكنها السفر من نيويورك إلى لندن في 3 ساعات فقط.

يذكر أن طائرة ناسا الأسرع من الصوت “إكس-59” ستقوم بأول رحلة لها في عام 2021.

 

ترشيحاتنا