انطلاق منتدى السياحة الميسرة في المنطقة العربية بالغردقة

 فعاليات منتدى السياحة
فعاليات منتدى السياحة

انطلقت فعاليات منتدى السياحة الميسرة في المنطقة العربية، أمس الإثنين، والذى يقام تحت رعاية وزارة السياحة وجامعة الدول العربية بالتنسيق والتعاون مع المنظمة العربية للسياحة، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ومنظمة العمل الدولية ILO.

جاء ذلك بناء على دعوة الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة لحضور المنتدى والمشاركة بفعاليته، نظرا لأهمية المحافظة سياحيا ومما حققته خلال الفترة السابقة من تبادل للعلاقات الخارجية وارتفاع أعداد السائحين وتضاعف نسبة الاشغال السياحة بالمحافظة.

يشارك بالفعاليات عددا من وزراء السياحة العرب ووفود من مختلف الدول العربية، ويهدف المؤتمر من خلال محاوره المختلفة إلى نشر الوعي بمفهوم السياحة الميسرة وفوائدها الاجتماعية والاقتصادية وآثارها على تطوير البنية التحتية والخدمات اللازمة في المرافق السياحية لإتاحتها للجميع، والتعرف على التجارب الرائدة فى تطبيق السياحة الميسرة وكيفية الاستفادة منها بدول المنطقة العربية.

يأتي انعقاد المنتدى تفعيلاً لقرارات المجلس الوزاري العربي للسياحة فى دورته رقم 20 فى عام 2017، والتي طالبت بعقد منتدى للسياحة الميسرة فى المنطقة العربية لنشر الوعى وتبادل الآراء والخبرات حول سبل إزالة الحواجز والمعوقات التى تواجه هذه الشريحة من السائحين، خاصة أنها تتميز بالولاء وتكرارية زيارتها للمقصد حال توافر الخدمات والتسهيلات التي تُلبى احتياجاتها.

تقام فعاليات المنتدى لتعزيز آليات التعاون مع المؤسسات الدولية مثل منظمة العمل الدولية من خلال إعادة صياغة وتطوير العلاقات مع تلك المؤسسات وهو ما يتضمنه محور الإصلاح المؤسسى ببرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة.

وتناقش جلسات المنتدى العديد من الموضوعات الهامة  كمفهوم السياحة الميسرة من حيث الرؤية والاستدامة من خلال المبادئ والأدوات والممارسات وتطبيقات وتأهيل المنشآت لاستخدامات السياحة الميسرة من خلال التركيز على أهمية التكنولوجيا والابتكار فى خدمة الضيافة من خلال تطبيق الذكاء الاصطناعي، وتدريب الكوادر على تطبيق مفهوم السياحة الميسرة ، وتنمية وتطوير السياحة الميسرة في الوطن العربي، ودور الحكومات العربية والقطاع الخاص في دعمها وتطويرها.

وخلال الجلسة الافتتاحية، تم عرض فيلم توعوي قصير تم إنتاجه تحت اشراف المفوضية الأوروبية لتوضيح فكرة السياحة الميسرة، وفيلم آخر لمنظمة السياحة العربية عن مؤشرات السياحة الميسرة بالوطن العربي، حيث أوضح الفيلم أن هناك حوالى مليار شخص في العالم لديهم شكل من أشكال الاعاقة وهذا يُمثل قرابة ١٥% من إجمالى عدد سكان العالم، وتشكل هذه الشريحة المهمة نسبة ١٠% من إجمالى حركة السياحة الدولية كما أن حجم إنفاقها يزيد من ٢٠% إلى ٣٠% على السائح العادى.

فيما أكد إيريك أوشلان مدير الفريق الفنى للعمل اللائق لدول شمال إفريقيا ومدير منظمة العمل الدولية بالقاهرة، أن الحكومات العربية تبذل مجهودا كبيرا لإزالة العوائق أمام ذوى الاحتياجات الخاصة للاستمتاع بالطبيعة الخلابة ببلادهم خاصة أن عددهم تخطى المليون شخص فى الوطن العربى بنسبة ١٥% من سكان الوطن العربي.

ترشيحاتنا