40 مليون دولار تراجعًا بالاحتياطي النقدي الأجنبي خلال 10 شهور

40 مليون دولار تراجعًا بالاحتياطي النقدي الأجنبي خلال 10 شهور
40 مليون دولار تراجعًا بالاحتياطي النقدي الأجنبي خلال 10 شهور

كشف البنك المركزي المصري، برئاسة طارق عامر، عن انخفاض حجم أرصدة الاحتياطي الرسمي من النقد الأجنبي، بقيمة بلغت 40 مليون دولار بمعدل 0.1%، خلال الفترة من يوليو إلى أبريل من السنة المالية الحالية 2018 – 2019، ليسجل نحو 44.2 مليار دولار في نهاية أبريل 2019.


وأوضح البنك المركزي، أن الاحتياطي النقدي الأجنبي الموجود بخزائن البنك، يكفي واردات مصر من السلع لمدة نحو 7.9 شهر.


وأكدت النشرة الإحصائية الشهرية عن شهر مايو 2019، الصادرة عن البنك المركزي المصري، أن  الأصول الاحتياطية الرسمية بلغت نحو 43.4 مليار دولار في نهاية مارس 2019، بتراجع قدره 100 مليون دولار خلال الفترة من يوليو إلى مارس من السنة المالية الحالية 2018 – 2019، كما انخفضت الأصول الأخرى بالنقد الأجنبي بمقدار مليار دولار لتبلغ 12 مليار دولار في نهاية مارس 2019.


وكشف طارق عامر، في تصريحات سابقة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن تراجع الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية الموجودة في خزائن البنك المركزي، بقيمة تقترب من 2 مليار دولار، خلال شهر ديسمبر 2018، يرجع إلى قيام البنك بسداد التزاماته تجاه العالم الخارجي في نهاية العام الماضي.


وأوضح طارق عامر، أن الالتزامات عبارة عن استحقاقات أذون خزانة لمستثمرين في الخارج وفوائد مديونيات والتزامات خارجية للوزارات والهيئات الحكومي.
 

ترشيحاتنا