الطريق إلى 30 يونيو| «ستاتك يا مصر» حاسة الوطن السادسة التي أطاحت بالإخوان

الطريق إلى 30 يونيو| «ستاتك يا مصر» حاسة الوطن السادسة التي أطاحت بالإخوان
الطريق إلى 30 يونيو| «ستاتك يا مصر» حاسة الوطن السادسة التي أطاحت بالإخوان

قبل ست سنوات كانت مصر تحت حكم الجماعة الإرهابية، على مدار سنة كاملة واصلت جماعة الإخوان مسلسلها في التحريض والعنف ضد المصريين،  فكان ذلك دافعًا قويًا لخروج النساء إلى الميادين وقيادتهن للصفوف الأولى للثورة  ليعلو صوتهن اعتراضًا على حكم الإرهابيين.

 

توجت ثورة 30 يونيو المرأة المصرية وكرمتَها بعد أن تركت بصمتها في الميادين والشوارع لعزل محمد مرسي العياط والتخلص من جماعة الإخوان الإرهابية، فمنذ إعلان فوزه في 30 يونيو 2012، وخلال عام من توليه الرئاسة شاركت الفتيات والنساء في عشرات الاحتجاجات والتظاهرات.

 

 

لذلك قامت « بوابة أخبار اليوم» برصد أراء الخبراء السياسيين في دور المرأة المصرية خلال ثورة 30 يونيو

 

 

الجندي المجهول

 

أكد اللواء طيار الدكتور هشام الحلبي، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، وعضو المجلس المصري للشؤون الخارجية،  أن المرأة المصرية قامت بدور البطولة في مشهدين الأول دعمها لأولادها للمشاركة في المظاهرات، والثاني نزولها بنفسها إلى الميادين احتجاجًا على حكم الإخوان.

 

 

وأضاف "الحلبي"، في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» أن المرأة المصرية قوية ومناضلة، مبرهنًا على ذلك بضرب مثال بزوجات وأمهات الشهداء اللاتي يحلمن بالتحاق أولادهن بالكلية الحربية ليكملون مسيرة أبائهم.

 

وأشاد عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، بدور المرأة المصرية في تحفيزها لأولادها ودعهما لهم، وتعزيز وطنيتهم، واصفًا أيها بـ «الجندي المجهول» الذي يساهم في بناء المجتمع والأمة، مطالبًا من الإعلام تسليط الضوء على دور المرأة.

 

وأضاف "الحلبي"، أن هناك تنامي في دور المرأة المصرية ناصحًا السيدات باختلاف أعمارهن أن يتسمن بالوعي والإدراك لأن المنطقة تتعرض للمزيد من التحديات ولذا يجب عليهن تفعيل دورهن بصورة مستمرة.

 

العمود الفقري للمجتمع

 

وفي هذا السياق، أكد اللواء أشرف أمين مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن السيدات في 30 يونيو كان لهن دورًا فعالًا، لأنهن يتسمن ببعد النظر فضلًا عن قدرتهن على فهم الأمور بسهولة، بالإضافة إلى تصدرهن المشهد السياسي باستمرار، وأكبر دليل على ذلك نزولهن إلى لجان الانتخاب.  

 

وأضاف مساعد وزير الداخلية الأسبق، قائلًا إن المرأة المصرية تعتبر العمود الفقري للمجتمع، مؤكدًا أنها تقف بجانب القيادة السياسية في كل الأوقات وفي التصرفات السياسية بالتحديد، ناصحًا أيها بالتحلي بالصبر والقوة.  

 

واختتم حديثه قائلًا «بعد الثورة أصبحت المرأة المصرية نموذجًا مشرفًا، يحتذي به، وحظيت بمكانة كبيرة بين أطياف المجتمع».

 

 

ترشيحاتنا