مدير المتحف المصري: المخازن تحتوي على 150 مومياء من «كهنة آمون»

قاعة المومياوات الملكية في المتحف المصري بالتحرير
قاعة المومياوات الملكية في المتحف المصري بالتحرير

يستعد المتحف المصري بالتحرير، في الأيام الجارية لنقل عدد 22 مومياء ملكية و17 تابوت ملكي إلى متحف الحضارة بالفسطاط، في موكب ملكي مهيب يليق بملوك مصر على مر العصور.

صرحت د. صباح عبد الرازق، مدير المتحف المصري بالتحرير، أن نقل عدد 22 مومياء ملكية و 17 تابوت ، لن يؤثر على المتحف ، حيث أنه سيتم ملئ قاعة المومياوات الملكية بالمتحف بمومياوات أخرى من مخازن المتحف. 

وأضافت عبد الرازق، خلال تصريحات صحفية لها، أن مخازن المتحف المصري بالتحرير بها الكثير من الآثار، حيث أنها تحتوي على 150 مومياء من كهنة آمون اكتشفت في خبيئة واحدة وجدت في الدير البحري. 

وكان الدكتور محمود مبروك قد صرح من قبل وأعلن أسماء المومياوات الملكية التي سيتم نقلها إلى متحف الحضارة بالفسطاط وهم كالتالي: "سكنن رع– تحتمس الأول– أحمس نفرتاري– أمنحتب الأول– تحتمس الثاني– الملكة حتشبسوت– تحتمس الثالث– أمنحتب الثاني– تحتمس الرابع– امنحتب الثالث– رمسيس الثاني– مرنبتاح– سيتي الثاني– سبتاح– رمسيس الرابع– رمسيس الخامس– رمسيس التاسع– سيتي الأول".

ترشيحاتنا