«خليل»: الحكومة لديها مبادرات طموحة لدعم ريادة الأعمال تحتاج إجراءات تشريعية

جانب من الحدث
جانب من الحدث

أكد المهندس وليد خليل، مدير إحدى الشركات الناشئة أن الحكومة المصرية لديها مبادرات طموحة لتحفيز وتمكين الشباب المصري على ريادة الأعمال والاعتماد على أنفسهم، خاصة أن المصريين يتمتعون بعقول مستنيرة ولديهم العديد من المواهب والإمكانيات، ولكن ينقصهم بعض الإجراءات المحفزة والمطورة لمجتمع الشركات الناشئة."

 

وأضاف أنه طبقاً Angel Co، وصل عدد الشركات الناشئة في مصر إلى 664 شركة، وبمتوسط قيمة للشركة 2.6 مليون دولار، حيث يدل هذا على اهتمام الشباب الحصول على مهنة مستقلة، خاصة مع ارتفاع نسبة البطالة.

 

وأشار إلى أنه يبلغ حجم الاستثمار في الشركات الناشئة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 893 مليون دولار عام 2018، بزيادة قدرها 31٪ مقارنة بـ 679 مليون دولار في عام 2017. وشهد عام 2018 إجراء 366 صفقة، بزيادة قدرها 3٪ عن عام 2017 وذلك بناءً على تقرير منصة ماجنت وهى منصة بيانات للمستثمرين ورواد الأعمال والشركات.

 

ومن جهة أخرى أعلنت مسابقة “التحدي العالمي” والتي تقام لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن وصول عدد المشاركين في المسابقة إلى 220 مشارك من دول المنطقة ومنها لبنان ، تونس، الجزائر، المغرب وجاءت مصر في المقدمة بإجمالى 55% من عدد المشاركين. جاءت هذة النسبة انعكاساً لمعدل النمو السريع للشركات الناشئة في مصر حيث وصل إلى 7% خلال عام 2018، وتمثل هذه النسبة 22% من إجمالي الاستثمارات في الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

و قال المهندس حيدر غالب، سفير جامعة سينجولاريتي في مصر: يبدأ المشاركون معسكرهم في مدينة الجونة في الفترة من 19 إلى 26 يوليو، وسيتضمن المعسكر برامج مصممة خصيصاً للشركات الناشئة وأصحاب الأفكار المستقبلية لتمكينهم من تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس فى حياة المواطنين داخل مجتمعاتهم، وذلك بدعم من أساتذة جامعة سينجولاريتى وخبراء الصناعات المختلفة.

وأضاف المهندس حيدر" ترتكز مسابقة التحدي العالمي العالمية، والتي اتخذت من مصر مركزاً إقليمياً لها، على إيجاد حلول لمشاكل المجتمعات المختلفة والتأثير الإيجابي على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي، وتمثل هذه المسابقة خطوة رئيسية نحو الحد من هجرة العقول القادرة على صنع التغيير وخلق بيئة خصبة حاضنة للشركات الناشئة والأفكار الإبداعية."

ويستعد المشاركون للحدث النهائي الذي يقومون من خلاله بتقديم أفكارهم أمام لجنة من المحكمين من جامعة سينجولاريتي ومجموعة مختارة من الخبراء فى مختلف التخصصات، ويتم خلال الحدث اختيار الفائز الذي يحصل على منحة دراسية شاملة للاشتراك في برنامج الشركات الناشئة الدولي الذي تقدمه جامعة سينجولاريتي وتساوي المنحة الدراسية وهى مدفوعة بالكامل 60 ألف دولار أمريكي.

ترشيحاتنا