جورجيا تخسر أكثر من 150 ألف سائح روسي هذا الموسم

جورجيا
جورجيا

أعلن مصدر سياحي في روسيا اليوم الاثنين، أن حظر الطيران إلى جورجيا وتعليق مبيعات الرحلات الجوية إلى هذا البلد، بسبب الاحتجاجات السياسية في تبليسي، سيجبران أكثر من 150 ألف روسي على عدم السفر إلى جورجيا.


وقال المصدر لصحيفة "كوميرسانت" الروسية: "إنه بسبب الحظر المفروض على السفر المباشر جواً إلى جورجيا، لن يتمكن 155 ألف راكب من استخدام التذاكر التي تم شراؤها من شركات النقل الروسية، وسيجبر ذلك أكثر من 25 ألفًا آخرين على العودة إلى روسيا قبل بدء سريان الحظر في 8 يوليو القادم".
من جانبها، ذكرت "كوميرسانت" أن خسائر منظمي الرحلات السياحية ستكون أقل أهمية، حيث إنه وفقًا للهيئة الفيدرالية للسياحة ("روستورزم")، فإن الجولات التي تبدأ بعد 8 يوليو إلى جورجيا تم شراؤها بالكامل من قبل 3.5 ألف شخص. 


وفي حديث إلى الصحيفة، لفت المدير العام لشركة "دولفين" سيرجي روماشكين، إلى أن متوسط ​​تكلفة الرحلة إلى جورجيا يتراوح بين 30 و 35 ألف روبل (475- 555 دولار)، وعلى هذا الأساس، سيتعين على شركات السفر دفع 103-122 مليون روبل (1.63 – 1.93 مليون دولار).


يذكر في هذا الصدد أن بوتين وقع مرسوما بحظر الرحلات الجوية إلى جورجيا اعتبارا من 8 يوليو القادم، وذلك إثر تصريح لرئيسة جورجيا سالومي زورابيشفيلي، وصفت فيه روسيا، على خلفية الاحتجاجات في تبليسي، بأنها "عدو"، معتبرةً بأن لموسكو مصلحة في الانقسام الاجتماعي بالبلاد، فيما وصف رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف تصريحات الرئيسة الجورجية بأنها غير مهنية، ورجح بأنه ليس لديها صورة حول سير الأحداث في بلادها أو بأنها تشوه الموقف.

 

ترشيحاتنا