10 معلومات يجب أن تعرفها عن مركز التكنولوجيا المالية «فينتك مصر»

10 معلومات يجب أن تعرفها عن مركز التكنولوجيا المالية «فينتك مصر»-أرشيفية
10 معلومات يجب أن تعرفها عن مركز التكنولوجيا المالية «فينتك مصر»-أرشيفية

أدي التطور الهائل الذي يشهده عالم اليوم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى ظهور العديد من التطبيقات والحلول المالية والمصرفية المبتكرة، والتي تساعد بشكل كبير في زيادة كفاءة الخدمات المالية وتوسيع انتشارها، وما يترتب على ذلك من تأثير إيجابي على الاقتصاد القومي.


«بوابة أخبار اليوم» تقدم لقرائها كل المعلومات المتعلقة بمركز التكنولوجيا المالية « فينتك مصر».


«فينتك مصر»، هو مركز التكنولوجيا المالية القائم على تشجيع التكنولوجيا والابتكار، حيث يعمل مركز التكنولوجيا المالية كمنصة موحدة تجمع كافة أطراف منظومة التكنولوجيا المالية في مكان واحد، بما فيهم رواد أعمال التكنولوجيا المالية، والمؤسسات المالية، والجهات الرقابية، ومقدمي الخدمات، وأصحاب الخبرات، والمستثمرين.


ويستهدف البنك المركزي، من إنشاء «فينتك مصر»، أن تصبح مصر مركزا عالمياً لصناعة التكنولوجيا المالية عربيا وأفريقيا، وموطنا للجيل القادم من الخدمات المالية والمواهب والتطوير والإبتكار.


ويجمع مركز التكنولوجيا المالية «فينتك مصر»، ما بين عراقة التراث وحداثة التكنولوجيا، في قلب مدينة القاهرة.


و«فينتك مصر»، هو مركز مجمع لصناعة التكنولوجيا المالية؛ لتسهيل التواصل والتعاون بين كافة مرتادي المركز من المؤسسات المالية، والمستثمرين وأصحاب الخبرات ورواد أعمال التكنولوجيا المالية الناشئة.


ويعمل مركز «فينتك مصر»، على دعم تمويل الشركات الناشئة عن طريق توفير شبكة تواصل مع المستثمرين وصندوق التمويل لدعم ابتكارات التكنولوجيا المالية.


و«فينتك مصر»، منصة تواصل تربط بين كافة أطراف منظومة التكنولوجيا المالية، مع إمكانية التقديم للمختبر التنظيمي لتطبيقات التكنولوجيا المالية المبتكرة والذي يعمل كبيئة اختبار افتراضية لاختبار تطبيقات التكنولوجيا المالية المبتكرة.


 و«فينتك مصر»، مكان مُعد وصالح لاستقبال الفعاليات والمؤتمرات وورش العمل والبرامج التدريبية الخاصة بالتكنولوجيا المالية.


ويبدأ مركز التكنولوجيا المالية «فينتك مصر»، أعماله في العام الحالي 2019، حيث اتخذ المركز من المبني التاريخي للبنك المركزي المصري القديم بمنطقة وسط القاهرة مركزا له، ليفتح أبوابه بوصفه ملتقي لكافة أطراف منظومة التكنولوجيا المالية.


ويستطيع رواد أعمال التكنولوجيا المالية، والمؤسسات المالية التقدم إلى المختبر التنظيمي لتطبيقات التكنولوجيا المالية لاختبار تطبيقاتهم المبتكرة في بيئة اختبار واقعية وعلى عملاء حقيقيين تحت إشراف وإرشاد إدارة المختبر – بالبنك المركزي المصري.


وأعلن البنك المركزي المصري، عن بدء العمل التجريبي بالمختبر التنظيمي لتطبيقات التكنولوجيا المالية اعتبارا من يونيو 2019، وفتح باب التقديم لرواد أعمال التكنولوجيا المالية وشركات التكنولوجيا المتخصصين في تطبيقات (اعرف عميلك الكترونيا) e-KYC، والمنطبقة عليهم كافة الاشتراطات ومعايير الجدارة المنصوص عليها، للاشتراك في الفوج الأول (التجريبي) من أعمال المختبر.
 

ترشيحاتنا