شركات بريطانية تدعو الحكومة لعدم حظر «5G» على «هواوي»

شبكات الجيل الخامس و هواوي
شبكات الجيل الخامس و هواوي

كررت كل من شركتي الاتصالات البريطانية «BT» و«Vodafone» دعوات للحكومة بعدم فرض حظر 5G على شركة «هواوي»، مع استمرار الولايات المتحدة في شن حملة ضد الشركة.

وعلى الرغم من الجهود التي يبذلها منافسو «هواوي» لإثبات أنهم بديلاً قابلاً للتطبيق، قال المسؤولون التنفيذيون من المشغلين إن حظر «هواوي» - وهو الآن المزود الأكبر في العالم لمزودي خدمات الاتصالات على مستوى العالم - سيعيق بدء تشغيل شبكات الجيل التالي من الجيل الخامس نكسة كبيرة للاقتصاد البريطاني.

وقال نيل ماكراي، كبير المهندسين في شركة «BT»، خلال جلسة نقاشية في مؤتمر بريطانيا للاتصالات هذا الأسبوع في لندن: «أعتقد أنه سيكون عارًا كبيرًا ويبطئنا جميعًا ونمنحنا خيارات أقل في السوق.. وإذا كان ادعاءات الإدارة الأمريكية أن الأمن القومي يمثل مصدر قلق، فإن هناك الكثير من الإجراءات الوقائية المعمول بها، وإذا حدث هذا الحظر فسيكون هناك جانب سلبي - ليس فقط للمملكة المتحدة ولكن للتكنولوجيا الرقمية ككل».

وقال سكوت بيتي، كبير مسؤولي التكنولوجيا في شركة فودافون المملكة المتحدة، إنه كان في اتفاق واسع، وأضاف: «الخطر يمكن إدارته في شبكة RAN (شبكة الوصول اللاسلكي) وعدم استخدام معدات هواوي سيؤدي إلى إبطاء عملية النشر وعلينا تبديل المواقع أولاً»، ويضغط المشغلون على مزاعم الولايات المتحدة بأن «هواوي» تشكل تهديدًا للأمن بسبب روابطها الوثيقة بالحكومة الصينية.

وتعرضت المملكة المتحدة لضغوط لأنها تشارك الاستخبارات الأمريكية - كعضو في نادي الدول لتبادل المعلومات الاستخباراتية "Five Eyes" - وقد تسعى للحصول على صفقة تجارية مواتية مع الولايات المتحدة عندما تغادر الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من هذا العام.

ترشيحاتنا