شيخ الأزهر في حوار مع طلاب الجامعة الأمريكية: أوجه رسالة لمسلمي الغرب

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، مجموعة من طلاب الدراسات الإسلامية بالجامعات الأمريكية، موضحا أن الأزهر يبذل جهودًا كبيرة لإقرار السلام ومواجهة استخدام الدين في إشعال النزاعات، من خلال التعاون مع المؤسسات الدينية الكبرى في العالم وفي مقدمتها الفاتيكان.


وقال الإمام الأكبر «إن الأزهر الشريف أعرق مؤسسة تعليمية لا زالت تقوم بدورها منذ أكثر من ألف عام، وهو دور لا يقتصر على العملية التعليمية، بل يحمل أبعادًا اجتماعية وإنسانية هي جزء من رسالة الأزهر التي أسس من أجلها».


وفتح فضيلته حوارًا مفتوحًا مع الطلاب أجاب خلاله عن أسئلتهم واستفساراتهم حول العديد من القضايا الدينية والعالمية، ودعا المسلمين في الغرب إلى أن يكونوا نموذجًا معبرًا عن سماحة دينهم، من خلال التعايش والاندماج الإيجابي في مجتمعاتهم واهتمامهم بالقضايا والقيم الإنسانية.
 

ترشيحاتنا