أمم إفريقيا 2019| ذكريات 2008 حاضرة.. مشاعر مختلطة للمغاربة في مواجهة ناميبيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

يستعد منتخب المغرب اليوم الأحد 23 يونيو لاستهلال مشواره في بطولة كأس أمم أفريقيا 2019 المقامة في مصر، حينما يواجه منتخب ناميبيا في الرابعة والنصف من عصر اليوم على ستاد السلام بالقاهرة.

 

ويمني المغاربة النفس بتحقيق انتصارٍ في بداية المشوار يعبد لأسود الأطلس مسار التأهل للدور الثاني من البطولة، في ظل امتلاك المغرب تشكيلة من اللاعبين المحترفين على أعلى المستويات يتقدمهم حكيم زياش، نجم أياكس أمستردام الهولندي.

 

وتجرى المباراة في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة، التي توصف بـ"الحديدية"، وتجمع أيضًا منتخبي كوت ديفوار وجنوب أفريقيا، اللذين سيلتقيان غدًا الاثنين.

 

ذكريات 2008

وليست هذه المباراة الأولى التي تجمع المغرب بناميبيا في بطولة أمم أفريقيا، فخلال المشاركتين السابقتين لمنتخب ناميبيا جمعهتهما القرعة معًا في نسخة غانا 2008.

 

وتحمل هذا المباراة ذكريات متباينة للمغاربة تجمع بين التفاؤل والتشاؤم في آنٍ واحدٍ. ففي نسخة 2008 استهلت المغرب مشوارها بمواجهة ناميبيا.

 

وفي هذه المباراة حقق أسود الأطلس انتصارًا مدويًا بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدفٍ وحيدٍ، ما أعطى دفعةً معنويةً للمغرب في باقي مشوار البطولة.

 

غير أن المغاربة استيقظوا على صدمةٍ كبيرةٍ تتعلق بخسارة المباراتين التاليتين أمام غينيا بنتيجة هدفين مقابل ثلاثة أهداف، وأمام غانا بهدفين مقابل لا شيء لتعود المغرب البطولة من الدور الأول.

 

ويخشى المغاربة أن يتكر نفس السيناريو خاصةً في ظل صعوبة المجموعة، وصعوبة المواجهتين المقبلتين أمام كوت ديفوار وجنوب أفريقيا على الترتيب، ويبقى التفاؤل حاضرًا أيضًا في محاكاة انتصارٍ على منتخب ناميبيا مثل الذي كان قبل أحد عشر عامًا.

ترشيحاتنا