رموز القوى الوطنية الليبية: مصـر السـند لليبيا.. وجيشنا طوق النجاة

 رموز القوى الوطنية الليبية
 رموز القوى الوطنية الليبية

ما يقرب من ثلاثمائة شخصية ليبية يجتمعون فى القاهرة دعما للقوات المسلحة الليبية.. المجتمعون يمثلون أطيافا مختلفة من القوى الوطنية الليبية بينهم وزراء سابقون وسياسيون وشيوخ قبائل وقانونيون.. أكدوا دعمهم اللامحدود للقوات المسلحة العربية الليبية فى مواجهة الإرهاب والمليشيات الإجرامية فى طرابلس..ودعوا الجيش الليبى إلى الإسراع فى تحرير العاصمة والقضاء على الإجرام والإرهاب وتمكين المؤسسات المدنية الشرعية وممارسة عملها فى جو من الأمن والاستقرار لتحقيق المشروع الوطنى الهادف لقيام دولة مدنية ديمقراطية مزدهرة.
«الأخبار» تحاور  ست شخصيات من رموز القوى الوطنية وجهوا الشكر لمصر ورئيسها وجيشها وشعبها مؤكدين أنها السند والمتكأ على مر التاريخ وأن القوات المسلحة الليبية هى طوق النجاة لليبيا.


اللواء صالح بورجب: سنعود إلى الديمقراطية وكل ليبى من حقه الترشح

أكد وزير الداخلية الليبى الأسبق صالح بورجب أن الجيش متقدم وطرابلس ستتحرر إلى الديمقراطية وصناديق الاقتراع وكل ليبى من حقه أن يتقدم.وأضاف أن الجيش يحرس وموارده تستلمها حكومة السراج وتعود علينا قنابل وسيوفا وقطع رقاب هذا لن يتم أبدا.
وشدد على أن الموقف المصرى الآن وقبل ذلك دائما مساند لليبيين، فمصر متكأنا وسندنا فى كل ظروف حياتنا وما مرت به ليبيا طوال التاريخ،مصر كان لها موقف لا ينسى ومن ينساه يكون جاحدا.
وأشار إلى أن مصر الآن وبالذات فى هذه الظروف فى وجود الرئيس السيسى وهزيمته للاخوان نحن موقفنا أفضل..وإلى نص الحوار:
> بداية نريد أن تحدثنا عن الأوضاع الحالية فى ليبيا؟
الأوضاع فى ليبيا تسير من حسن لأحسن، وثلثا البلد تحت سيطرة الجيش بحاضنته الشعبية، بقيت عندنا طرابلس،تتمركز فيها مليشيات من الاخوان «المفلسين» ومن القاعدة ومن بعض المجرمين الجنائيين الذين يعرفون أنهم ارتكبوا جرائم وولغوا فى دماء الناس وأنهم لن يستسلموا إلا بقوة جبارة مثل الجيش.. الجيش متقدم وطرابلس ستتحرر، ثم بعد ذلك نعود إلى الديمقراطية وهى صناديق الاقتراع وكل ليبى من حقه أن يتقدم ومن يختاره الجمهور بموجب بطاقات الترشيح يتفضل.. أما أن يستمر النفط يحرسه الجيش وموارده تستلمها حكومة الفرقاطة وحكومة السراج وتعود علينا قنابل وسيوفا وقطع رقاب هذا لن يتم أبدا، نحن فى طريقنا لتحرير طرابلس، جيشنا قوى وستعود التنمية والحياة ومطاراتنا التى حرقتها المليشيات،طرقنا،خزانات نفطنا، ثرواتنا لعبوا فيها وخربوها كلها ستعود لليبيا وإلى الليبيين ويعود الخير والنماء والطمأنينة إلى ليبيا.
> كيف ترى العلاقات المصرية الليبية وموقف مصر تجاه الأزمة؟
الموقف المصرى الآن وقبل ذلك دائما مساند لليبيين، مصر متكأنا وسندنا فى كل ظروف حياتنا وما مرت به ليبيا طوال التاريخ،مصر كان لها موقف لا ينسى ومن ينساه يكون جاحدا، مصر الآن وبالذات فى هذه الظروف فى وجود الرئيس السيسى وفى هزيمته للاخوان نحن موقفنا أفضل، مصر تساندنا ونتعاون معها،نقدم لها المعلومات وتقدم لنا المعلومات، نسلم لها المجرمين الذين ارتكبوا جرائم إرهابية فى مصر وبيننا تعاون أمنى ونحن نعول عليها.
> تقصد الإرهابى هشام عشماوى؟
مثل عشماوى وغير عشماوى ونحن مستمرون فى التعاون الأمنى بيننا وبين جمهورية مصر العربية،وهذا التعاون كان له فوائد ونتائج عظيمة.
> هل هناك علامة استفهام على الدور القطرى والتركى فى ليبيا؟
نحن بالنسبة لنا لم يعد مستغربا،بالنسبة للاتراك، لديهم طموحات السلطنة القديمة،الباب العالى وما الباب العالى، ولم يكفهم تخريب الوطن العربي.. اردوغان هذا الإخوانى هو الذى يساند الاخوان ويعادى ليبيا ويعادى مصر ولكنه لم يفلح.
بالنسبة للقطريين،هذه «قطرائيل» وليست قطر، ومجرد «باحة» غاز وغفر على القاعدة الأمريكية ولا يشكلون شيئا.. نحن لومنا على العالم،مجلس الأمن الذى أصدر قرارات بحظر تسليح بينما السلاح التركى والقطرى يصل عند المليشيات.
هذا اللوم على الأمم المتحدة وعلى العالم الذى يكيل بمكيالين،لكن إرادة الشعب أقوى من كل شيء.
> كيف ترى موقف الأمم المتحدة منذ بدء الأزمة؟
هى اسمها أمم «متخذة» وليست متحدة لأنه هل رأيت الأمم المتحدة حلت مشكلة فلسطين أنت الذى يحل مشكلتك هو السلاح والقوة والوحدة العربية وجيرانك خاصة مصر هذا الذى يجعلك تحل مشكلتك وتستعيد حقوقك،لا تركيا ولا الأمم المتحدة، فغسان سلامة المتحدة الأممى نحن نسميه غسان «ندامة».
> فائز السراج رئيس حكومة الوفاق طرح مبادرة منذة عدة أيام كيف ترونها؟
أنصحه بالمغادرة وليس المبادرة،ماذا يريد بعد أن اقترب الجيش من تحرير طرابلس تعملى مبادرة؟! نحن كان معنا وقت نعمل أكثر من مبادرة،تم اجتماع فى فرنسا واجتماع فى أبوظبى بين القيادة وبين مجلس النواب وبين السراج،لكنهم غادروا وأدخلوا المليشيات وسلحوها وعاثت فى طرابلس فسادا فتم اللجوء إلى القوات المسلحة لإعادة الأمر والأمن إلى وضعيته الطبيعية فى طرابلس ونزع سلاح المليشيات وايداع المجرمين السجون ليلقوا جزاءهم.
> هل سيتم محاكمة ومحاسبة فائز السراج ونظامه؟
أى مخطئ،كل من ولغ فى الدم،كل من سرق، هذا الذى يخشونه هم يدافعون عن ماسرقوه،عندما تنتهى هذه المرحلة من الحرب على الإرهاب،ستتم محاسبة من قتل ومن سرق، حتى لوهرب خارج البلد، لهذا السبب تجدهم مستميتين فى منع دخول الجيش لأنهم يعرفون أنهم سيخضعون للمساءلة.. فهذا أكيد فهل تسرق وتقتل وتخرج دون أن يحدث لك أى شيء..لا لابد من دفع الثمن وعلى الباغى تدور الدوائر.
> هل نستطيع أن نقول ان هناك توحدا وتحالفا واتفاقا ليبيا خاصة من نظام الرئيس السابق معمر القذافى حول القوات المسلحة؟
هذا التجمع الذى تراه تجمعا للوحدة الوطنية من كافة أطياف المجتمع قبائل ونخبا وأكاديميين وقانونيين، نحن لم يعد لدينا لا نتحدث على سبتمبر ولا على فبراير الآن نتحدث عن وطن يجب استرجاعه،سبتمبر انتهى وفبراير انتهى الآن نحن مع ثورة الكرامة وثورة الجيش وإعادة الأمور إلى نصابها.
> هل هناك خطة معينة أو خارطة طريق لمرحلة مابعد تحرير طرابلس؟
جاهزين انتخابات،اعادة تنمية لما خربه المجرمون من مطارات ونفط وطرق ومدخراتنا التى هربت ونقودنا التى سلبت.. سيكون هناك جهد لإعادة اللحمة الوطنية وسنبدأ برنامج المصالحة لأن هناك ناس بينها ثأر، لدينا برنامج طويل وشاق،لكنه سيتم فى ظروف أفضل من الظروف الحالية..هل تقاتل وتعمل لجان مصالحة لايمكن..هل تقاتل وتقوم بعمل انتخابات لايمكن. يتم تحرير العاصمة ونبدأ فى خطوات إعادة التنمية والتصالح ،القضاء يعمل،البوابات الأمنية تعمل والجيش والشرطة.
المشكلة فى طرابلس فقط، بعض المدن الأخرى وضعها إلى حد ما مساند للجيش.
> هل هناك تكلفة محددة لاعادة إعمار ليبيا؟
كل ما فى ليبيا هدموه وخربوه،كل البنى التحتية هدموها، ليبيا ستحتاج إلى إعمار ونحن نتمنى أن تساهم فى الإعمار مصر العزيزة وليس تركيا.
> ماذا تقول للمواطن الليبى ؟
نحن كقوى وطنية يهمنا دعم جيشنا حتى ينتصر بعد ذلك نتناقش وجيشنا منتصر وأمننا مستتب،ثم نتناقش فى الاتجاه السياسى الذى تقرره صناديق الاقتراع.

 

مفتاح القيلوشى مستشار المجلس الأعلى للقبائل: سيطرة القوات المسلحة والشرطة على التراب الوطنى الخيار الوحيد

أكد المستتشار مفتاح القيلوشى مستشار المجلس الأعلى للقبائل الليبية أن اجتماع القوى الوطنية الذى عقد فى القاهرة هدفه اعلان دعمهم للقوات المسلحة العربية الليبية،ونقل حقيقة على مايدور فى ليبياوخاصة فى العاصمة طرابلس من الحرب على الإرهاب وليس حربا قبلية أو أهلية أو جهوية الإرهاب الذى عاث فى الأرض فسادا وقتل أبناء الشعب الليبى وحرق مقدراته ومؤسساته وثروته النفطية.
وأضاف خلال حواره مع الأخبار أنه لا خيار لليبيين إلا بسيطرة القوات المسلحة والشرطة على كامل تراب ليبيا،موضحا أن المرحلة الثانية ستشمل المصالحة ولم الشمل والانتخابات وخارطة الطريق.
وأكد أن حكومة السراج لم تنل الثقة من البرلمان الليبيى ولا تسيطر إلا على حوالى 10%من العاصمة طرابلس فقط.. وإلى نص الحوار
> ماذا عن مشاركتكم فى اجتماع القوى الوطنية؟
أتوجه بالشكر إلى الرئيس المصرى عبدالفتاح السيسى وإلى الشعب المصرى العظيم وإلى الحكومة المصرية لاستقبالها ملايين الليبيين المهجرين فى 2011،ولوقوفها الصامد والتاريخى مع الشعب الليبى فى أزمته ومحنته وفى مكافحة الإرهاب.
أما عن لقاء القوى الوطنية الليبية فى القاهرة من داخل ليبيا حضره ممثلون من كل مناطق وقرى ومدن ليبيا من المنطقة الغربية والمنطقة الوسطى والمنطقة الجنوبية والمنطقة الشرقية،حضرته القوى الفاعلة والوطنية والتى تتكون من رؤساء المجالس الإجتماعية ورؤساء القبائل وأمناء سابقين فى النظام الجماهيرى نظام الشهيد معمر القذافى وأعضاء فى البرلمان الليبى وشخصيات سياسية وأكاديميين ورؤساء جامعات وابحاث.. فالتقت حوالى 300 شخصية ليبية من القوى الوطنية هنا فى القاهرة للأسباب الأتية
أولا لتؤكد دعمها للقوات المسلحة العربية اليبية،ثم لنقل الحقيقة الكاملة على مايدور فى ليبيا وخاصة فى العاصمة طرابلس من الحرب وهى حرب على الإرهاب وليس حربا قبلية أو أهلية أو جهوية وهى حرب على المليشيات المسلحة والمؤدلجة والإرهابيين الذين عاثوا فى الأرض فسادا وقتلوا أبناء الشعب الليبى وسرقوا ثروته وحرقوا مقدراته ومؤسساته ومطاراته وأيضا حتى ثروته النفطية طالها الحريق للأسف هذه المليشيات الإرهابية التى يعانى منها الشعب الليبى خلال ثمانى سنوات عجاف.
> كيف ترى المستقبل الليبى القريب؟
الحقيقة لا خيار لليبيين إلا بسيطرة القوات المسلحة العربية الليبية ورجال الأمن والشرطة وبسط سيطرتها على كامل تراب ليبيا،ثم ننتقل للمرحلة الثانية وهى مرحلة المصالحة ولم الشمل والانتخابات وخارطة الطريق والانتخابات البرلمانية والتشريعية والرئاسية وتقرير الشعب الليبى مصيره من خلال الاستفتاء على الدستور ومن خلال الانتخابات ومن خلال شكل الدولة واسمها،وسوف تعقد بعد أن ينزع الجيش الليبى السلاح من يد المليشيات التى تمنع حدوث هذا الخيار الاستراتيجى.
> هناك دعم من دول معينة للقوى التى يواجهها الجيش الليبى..كيف ترى ذلك؟
نحن نشكر شكرا جزيلا للرئيس المصرى وإلى الحكومة والشعب المصرى فى دعمهم اللامتناهى فى دعم القوات المسلحة وفى دعم الشعب الليبي، وأيضا نستنكر الأعمال التخريبية والدعم الإرهابى التى تقوم به دويلة قطر وتركيا وبريطانيا فى دعمها لجماعة الاخوان المسلمين الضالين،الذين هم العباءة السياسية لهذه التنظيمات الجهادية المقاتلة التى أحرقت الأخضر واليابس فى ليبيا للأسف والتى كونت حكومة هزيلة سميت بحكومة الوفاق التى انتجت فى الصخيرات.
والحقيقة نحن شاكرين جدا لهذه الدول لوقوفها معنا وسجلها التاريخ ونستنكر الأعمال الإرهابية ونطالب المجتمع الدولى وجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقى والأوروبى للقيام بالمهام المناطة به فى كبح جماح هذه الدول المارقة قطر وتركيا وغيرها من الدول التى تدعم الإرهاب والإرهابيين.
> كيف ترى موقف الجامعة العربية ؟
لا الحقيقة جامعة الدول العربية مقصرة مع الشعب الليبى تقصيرا كاملا وهى الحقيقة التى من خلالها للأسف الشديد لازلنا نتذكر القرار 1970 و1973القرار الذى اتخذه مجلس الأمن حول مذكرات من الجامعة العربية وكان لقطر اليد العليا فى ذلك القرار،وحاليا نطالب الجامعة العربية بتبنى قرار صريح وصادق ويحقق مطالب وإرادة الشعب الليبى فى سحب الشرعية التى يقال أنها أعطوها للسراج فى الاعتراف به.
> ماذا عن حكومة الوفاق ؟
يجب أن يعرف الجميع أن هذه الحكومة لم تنل الثقة من البرلمان الليبى الشرعى.
مرتان يرفض فيها مجلس النواب هذه الحكومة وفرضها الغرب غصبا عنا.
هذه الحكومة لا تسيطر إلا على حوالى 10%من العاصمة طرابلس فقط وهى مرهونة للمليشيات وكل الشعب الليبى رفضها وأيضا رفض حتى المبادرات التى يتبجح بها السراج،مبادرات أخرى ترجعنا لنقطة الصفر بإطالة عمر الأزمة ومحاولة أن يحكم الإسلام السياسى ليبيا،هذه كلها مرفوضة كما أكد عليها الحاضرون هم اليوم فى كلماتهم وتناولها البيان الختامى لملتقانا.

بلعيد عبدالله الشيخ المستشارالإجتماعى  لقيادة القوات المسلحة: نحيى مصر العظيمة ورئيسها وشعبها وجيشها البطل

أكد مستشار القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بلعيد عبدالله الشيخ أن الجيش الليبى طوق النجاة وأن اجتماع القوى الوطنية يؤكد الحاضنة الشعبية للقوات المسلحة وأن الجيش الليبى مدعوم شعبيا،وليس كما يسوق الاخوان والقاعدة المقاتلة والمجرمين والعملاء والخونة لقطر وتركيا.
وأضاف أن الشعب الليبى خرج إلى الشوارع والمشير حفتر استجاب للنداء  وأن المناطق المحيطة بطرابلس كلها مع الجيش الليبى مضيفا أن القوات الان على مسافة لاتقدر بشئ من قلب العاصمة مؤكدا أن الجيش من كل تركيبات ليبيا ومن كل مكونات الشعب الليبى والمدن الليبية.
وأشار إلى أن فايز السراج رئيس حكومة الوفاق واجه الجيش بالميليشيات والإرهابيين..ولا مجال للحوار وأنه سيتم محاكمة كل عميل خائن وسط العاصمة طرابلس.
ووجه التحية لمصرالعظيمة ورئيسها وشعبها وجيشها البطل الصامد..وإلى نص الحوار
> كيف ترون مشاركتكم فى هذا الاجتماع؟
أو يجب أن نحيى مصرالعظيمة ورئيسها وشعبها وجيشها البطل الصامد،أيضا اجتماعنا يخص دعم القوات المسلحة العربية الليبية،هذه هى الفعاليات الليبية الوطنية،كل المجتمعون فى هذه القاعة من أبناء القبائل الليبية من كل التركيبات الاجتماعية،من الغرب،من الجنوب ومن الشرق،كل تركيبات ليبيا موجودة فى هذا الاجتماع.
> ما الغرض من الاجتماع وأهميته من وجهة نظرك؟
هذا الاجتماع يدل على الحاضنة الشعبية للجيش الليبى وأن الجيش الليبى مدعوم شعبيا،وليس كما يسوق الاخوان والقاعدة المقاتلة والمجرمين والعملاء والخونة لقطر وتركيا.
هذا دعم للجيش الليبى ولتقدمه وأيضا دعما لقائد الجيش الليبى المشير أركان حرب خليفة بلقاسم حفتر القائد المنتصر.
> ماذا عن الوضع الداخلى فى ليبيا؟
الشعب الليبى هو من خرج إلى الشوارع وهو من نادى بأن يقود المشير خليفة بلقاسم حفتر الجيش،ونفذ القائد نداء الشعب وتقدمت القوات المسلحة من بنى غازى إلى درنة إلى الهلال النفطى إلى جنوب الحبيب الآن إلى كل المناطق الغربية، الان المناطق المحيطة بطرابلس كلها مع الجيش الليبى، كل المدن الليبية،الجيش الان على مسافة لاتقدر بشئ من قلب العاصمة،لأن الجيش مدعوم شعبيا،ولايوجد شئ اسمه جيش المنطقة الشرقية،هذا الجيش من كل تركيبات ليبيا ومن كل مكونات الشعب الليبى والمدن الليبية.
> وماذ عن موقف فايز السراج؟
لوكان عندما تقدم الجيش قال مرحبا بالجيش الليبى ويتفضل الجيش الليبى لتطهير العاصمة من الارهاب واعترف أنه يوجد ارهاب وميليشيات،هناك كان مكنا أن يحدث كلام،لكنه واجه الجيش الليبى بالميليشيات والإرهابيين،والان لا مكان ولا حوار ولا نقاش والجيش الليبى متقدم لا محالة.
> يعنى ذلك أنه سيتم محاكمة السراج؟
نعم السراج وأعوان السراج،إذا لم يتوجهوا إلى إيطاليا بفرقاطتهم،سيتم محاكمتهم وسيتم محاكمة كل عميل خائن فى وسط العاصمة طرابلس.
> لكن هناك دولا تؤيد الطرف الآخر وتعمل ضد تحرك الجيش؟
نحن كليبيين لا نخشى الا الله،جيشنا طوق النجاة ومدعوم شعبيا، وعلى قطر وتركيا أن يهتموا بشئونهم الخاصة بهم،أما ليبيا ليست تحت سيادة قطر ولا تركيا،ليبيا تحت سيادة الليبيين وقضية ليبيا قضية ليبية،تخص الشعب الليبى وكل مكوناته.
> هل نرى انتخابات قريبا فى ليبيا؟
بعدما يسيطر الجيش بشكل كامل، الليبيين أحرار فى أن يجروا انتخابات ويعيشون حياة كريمة وسعيدة فى ظل حماية جيشهم.
> كيف ترى الدور الأممى فى ليبيا؟
الأمم المتحدة إذا كانت تقف مع الحق نحن معها،وإذا كانت تريد الكيل بمكيالين وتريد أن تفرض علينا الإرهاب فنحن لن نقبل بوجود الإرهاب فى ليبيا لا عن طريق الأمم المتحدة أو غيرها،والجامعة العربية تترنح للأسف الشديد،وليس عندها موقف ويعلمون أن الجيش الليبى يقاتل فى الإرهابيين والاخوان والقاعدة المقاتلة،لكن العالم يجامل،ونحن وطننا لن نجامل فيه أحد وجيشنا مدعوما شعبيا وسنحرر بلادنا شاء من شاء وأبى من أبى.
> وهل راض عن الموقف العربى؟
الموقف العربى نحن نحيى مصر ونحيى السعودية والامارات والأردن،والباقى لا تسألنى عن أحد.
> بصفتكم مستشارا فى الملف الاجتماعى ما الذى تقوله لليبيين؟
الشعب الليبى عليه أن يلتف حول جيشه،جيشه هو طوق النجاة، والشعب الليبى نحييه على صموده وصبره ومعاناته،الشعب الليبى عانى الكثير من الارهاب والارهابيين،من الاخوان وداعميهم،ولكننا نقول للشعب الليبى لحظة الخلاص اقتربت اطمئنوا،فإن ليبيا لن تبقى إلا لليبيين الشرفاء.
> كيف سيتم التعامل مع هذه الجماعات بعد دخول طرابلس؟
نحن جيشنا متخصص فى حرب الارهاب،وإذا كان هناك من يريد تسليم نفسه فيسلمها ويتوجه للقضاء،ومن لم يسلم نفسه سيتم القضاء عليه من قواتنا المسلحة العربية الليبية

 


عمار الطيف نائب رئيس الوزراء السابق: إذا لم يكن الحل فى ليبيا وطنيا فلن ينجح

أكد عمار الطيف نائب رئيس وزراء ليبيا الأسبق أن تعقد المشكلة الليبية ووصولها إلى نفق مظلم جاء بسبب التدخلات الدولية وتعنت وجبروت الاسلام السياسى الذى سيطر على البلد بعد تدخل الناتو والدول الغربية واسقاط النظام السابق.
وأضاف لـ «الأخبار» أنه إذا لم يكن الحل فى ليبيا حلًا وطنيًا فلن ينجح وهذا يكون بوجود حوار فى داخل ليبيا بدون وجود طرف خارجى بما ذلك الأمم المتحدة.. وإلى نص الحوار
> حدثنا عن الاجتماع خاصة أنه الثانى على التوالى الذى تشارك فيه؟
هذا المؤتمر فى طبيعته إعلان الموقف لبعض القوى الوطنية الموجودة الآن على الساحة المصرية وبعضها قادم من ليبيا،بخصوص اسماع صوت الشعب الليبى لإنهاء المشكلة والمعاناة التى يعانى منها المواطن الآن،بعد تعقد المشكلة الليبية ووصولها إلى نفق مظلم بسبب التدخلات الدولية من جانب وبسبب تعنت وجبروت الاسلام السياسى الذى سيطر على البلد بعد تدخل الناتو والدول الغربية واسقاط النظام.
> كيف ترى الوضع داخل ليبيا بعد تحرك الجيش؟
مازالت الأزمة كبيرة ومعقدة لأنه يوجد أطراف فى الداخل وأطراف فى الخارج مصرة على عدم إنهاء المشكلة فى ليبيا ومازال المواطن يعانى من انعدام الامن وجبروت الميليشيات.
> وكيف ترى الوقت الذى تحرك فيه الجيش هل له دلالة؟
أنا شخص ليس عسكرىا،لكن واجب القوات المسلحة هو حماية التراب الوطنى،وإعادة الأمن والاستقرار عندما يختل وهو واجب مقدس لجيوش العالم،والجيش الليبى الان يباشر هذا الدور.
> ما تقييمك للعلاقات المصرية الليبية؟
الدور المصرى مهم جدا سواء على مستوى المصالحة فى الداخل أو على مستوى دور مصر الدولى وشرح القضية الليبية والوقوف إلى جانب القوى الوطنية فى معركتها ضد الارهاب فى ليبيا.
> كيف ترى الموقف الدولى تجاه الأزمة؟
لا يوجد شئ اسمه الموقف الدولى، يوجد الموقف البريطانى،والأمريكى والفرنسى هذا ماسيسمونه الموقف الدولى،فليس لدينا مشكلة مع بلغاريا،ولا المكسيك ولا جنوب أفريقيا.. المشكلة الأساسية التى أحدثها الناتو بقيادة الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا،هذه الدول هى المعادية للشعب الليبى وبدأت فى ضرب النظام الوطنى السابق فى ليبيا،وهذه سياستهم المدمرة ولا زالت تمارس نفس هذه السياسة إلى اليوم.
> تقصد أنها تحاول احتلال ليبيا بطريقة أخرى؟
طبعا هى احتلت ليبيا الان فعلا، ليبيا الان دولة محتلة.
> هل هناك دعم للميليشيات من قوى خارجية؟
طبعا،مايجرى فى ليبيا الآن جزء من الذى يجرى فى المنطقة،تم تكسير العراق،تم ضرب مصر وتضرب مصر إلى اليوم حتى فى داخل سيناء،وضرب ليبيا واليمن هو جزء من المخطط الشامل وتنفذ فيه العصابات الإجرامية التى تنتمى للإسلام السياسى.
أما موقف قطر وتركيا فهذه دول سياساتها عميلة لأمريكا وبريطانيا وفرنسا.
> كيف نوقف مايجرى فى المنطقة؟
نوقف ذلك بصحوة عربية كاملة،لا تستطيع وحدك أن تقاتل،العراق سقط لأن لوحده،وسوريا سقطت لأنها وحدها وليبيا أيضا، وإذا كانت هناك نهضة من جديد فى المنطقة العربية للوقوف ضد هذا التيار سوف ننجح،وإذا العرب بقوا مشتتين بهذا الشكل،كل دولة أصبحت فلسطين محتلة،فالمستقبل سيكون قاتما وأسود.
> كيف ترى الحل للأزمة فى ليبيا؟
جلوس الليبيين أصحاب المصلحة الحقيقية فى البلد على طاولة لفض النزاع،ليس بقيادة الأمم المتحدة ولا بقيادة الدول الغربية ولا بقيادة المبعوث غسان سلامة.. الليبيون الموجودون فعلا من لهم وجود سياسى ووجود شعبى فى ليبيا يجلسون لتسوية الليبية.
> كيف ترى الجانب الآخر «حكومة الوفاق»؟
حكومة فائز السراج أو فبراير بشكل عام لهم ثمانى سنوات فى ليبيا،وحتى الان لم يقدموا حلا يقبله الليبيون،وما يقال هو فقط للاستهلاك المحلي.
> كيف تقرأ المشهد السياسى الليبى الان؟
المشهد يمر بتعقيدات خارجية وداخلية صعبة جدا وفى حاجة إلى جهد محلى وعربى ودولى لتلافى مما قد تصل إليه ليبيا من تقسيم وينهى معاناة الشعب الليبى،والمسئول عنها الجامعة العربية والأمم المتحدة هى من خلقتها.. ليبيا كانت دولة غنية ورفاهية وأمن واستقلال،لكن بقرار من الجامعة العربية وبقرار من الأمم المتحدة ومجلس الأمن استبيحت وأصبحت الان ملجأ للارهابيين فى كل العالم.. وإذا لم يكن الحل فى ليبيا حلا وطنيا ليبيا لن ينجح وهذا يكون بوجود حوار فى داخل ليبيا بدون وجود طرف خارجى بما فيها الأمم المتحدة.
> هل فشلت الأمم المتحدة فى ليبيا؟
الأمم المتحدة هى تعبير عن سياسة فرنسا وبريطانيا وأمريكا وهؤلاء سبب المشكلة فى ليبيا فكيف نطلب من الذى سبب المشكلة أن نقول له اعطنى حل للمشكلة.. هم من ضربوا ليبيا بالصواريخ والطائرات ثمانى أشهر فكيف نطلب منهم حلا.
> لكن هل سيستطيع الليبيون أن يجلسون بمفردهم دون مساعدة حتى لوكنت عربية؟
العرب فاشلون فى أن يحلوا أية مشكلة فى أى دولة لا يستطيعون تقديم حل.
> هل تحتاج ليبيا لاقصاء الجماعات المسلحة ؟
طبعا إذا لم تنته الميليشيات من ليبيا سوف يستمر الوضع على ماهو عليه.
> هل الشعب الليبى نادم على فترة حكم القذافى؟
المواطن الليبى يحب أن يرجع لهذه الفترة فترة نظام معمر القذافى، لأنه كان محقق حرية واستقلال سياسى واقتصادى وأمن،والان بعد ثمانى سنوات يفتقد لذلك،حتى الكهرباء والمرتبات والسيولة فى المصارف غير موجودة،ومن ثم ماهو الانجاز الذى يجعل الشعب الليبى ينحاز إلى مايحدث من مجازر.
> هل هناك مخاوف من التقسيم؟
هناك مخاوف من التقسيم ومخاوف فعلية،بسبب تعنت الإسلام السياسى وعدم الوصول لحل.
ماذا يريد الاسلام السياسى تحديدا؟
الاسلام السياسى يريد أن يقيم دولة فى طرابلس ويعلنها إمارة إسلامية وغنية لديهم نفط وغاز.
> هل يخشون فكرة الانتخابات؟
طبعا لأن ليس لديهم شعبية والشعب يكرههم، الآن يحكم الشعب بالميليشيات بقوة السلاح.
> هل لهذه الميليشيات ظهير شعبى؟
أنا لا أقول أن الشعب بنسبة 100% مع نظام سبتمبر، هناك مواطنون لديهم آراء، لكن تظل النسبة 70%من الشعب الليبى تريد الاستقرار والأمن والحرية،ممكن نجد 30% متشبثين بالاسلام السياسى أو فبراير،لمكاسب حققوها فى ليبيا هذا وارد.

 


رئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية العجيلى عبدالسلام البرينى: نحتاج لاجتماع آخر لترتيبات مابعد دخول طرابلس

أكد رئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية العجيلى عبدالسلام البرينى أن الجيش سيدخل طرابلس قريبا نحتاج لاجتماع آخر يهتم بترتيبات مابعد دخول طرابلس وماهى الخطوات التى يجب اتخاذها وتسليم الميليشيات سلاحها وكيفية ذلك وفى حالة تسليمها سلاحها ماهى المرحلة اللاحقة لذلك.
وشدد على أن الموقف المصرى ممتاز،موجها الشكر والتقدير للرئيس،مضيفا نتمنى استمرار التعاون حتى تحرير ليبيا بالكامل.
وعن تقييمه لفترة حكم الإسلام السياسى فى ليبيا قال إنها حروب ومآسى واقتتال ودماء مستمرة وإلى نص الحوار .
> بداية تحدثنا عن مشاركتكم فى اجتماع القوى الوطنية؟
بداية كل الشكر لجمهورية مصر العربية على استضافتها لهذا الاجتماع،وكنا نتمنى أن يعقد هذا الاجتماع من فترة زمنية سابقة، لكن فى تصورى الان الجيش مدعوم شعبيا على مستوى ليبيا بالكامل.. نتمنى من هذا التجمع أن يهتم بمرحلة مابعد دخول طرابلس،وماهى الترتيبات التى يجب أن نبدأ فى العمل بخصوصها ومن أهمها توافر الأمن والأمان وتصبح هناك مرحلة انتقالية تقودها القوات المسلحة العربية الليبية للترتيب لتنظيم الدولة وقيامها الدولة الحرة المستقلة ذات السيادة الموحدة وأيضا ما يتعلق بالعمل فى هذه الفترة بأن يكون مكثف وواع من خلال لجان واعية مسئولة حتى لا نصطدم بعد دخول طرابلس بمعارك أو حروب أخرى.
> هل تتوقع دخول الجيش لطرابلس قريبا؟
بكل تأكيد الجيش سيدخل طرابلس فى أقرب وقت ممكن لكن الترتيبات المعمولة الآن،فالجيش على مشارف طرابلس، فيبعد 15كم متر على وسط مدينة طرابلس.
> كيف سيتم التعامل مع الطرف الآخر؟
هذا ما نتمنا فى الاجتماع أن يناقشون ماهى الخطوات التى يجب اتخاذها بعد دخول الجيش لطرابلس، هل ستسلم الميليشيات سلاحها مثلا وكيفية ذلك وفى حالة تسليم سلاحها ماهى المرحلة اللاحقة لذلك،وبالتالى يجب أن يكون هناك اجتماع آخر لاحق يهتم بترتيبات مابعد دخول طرابلس وهى فى غاية الأهمية.
> كيف ترى الموقف المصرى ؟
الموقف المصرى ممتاز والرئيس السيسى له كل الشكر والتقدير على دعمه للقوات المسلحة العربية الليبية والوقوف معها على مستوى محلى ليبى مصر وعلى مستوى اقليمى ودولى ونتمنى هذا التعاون يستمر حتى تحرير ليبيا بالكامل.
> كيف ترون الموقف الدولى من الأزمة؟
تركيا وقطر يعملان على تدمير ليبيا وبعض من دول أخرى من الأصل فى 2011 وبالتالى هؤلاء ليس لديهم الرغبة فى أن تقوم ليبيا فى هذا التوقيت لأنه لو قامت ليبيا كدولة حرة مستقلة ذات سيادة موحدة،بكل تأكيد سيكون هناك تأثير سلبى على هذه الدول بشكل عام،لأن ليبيا تبعد ساعة عن أوروبا،ومناخها يوجد فيه الأربعة فصول،وبالتالى أؤكد أن تركيا وقطر لا يرغبون فى قيام دولة فى ليبيا،وإن رغبوا فيرغبون فى أن يكون الاسلاميون هم الأساس فى الدولة الليبية المستقبلية.
> ما تقييمك لفترة حكم الإسلام السياسى فى ليبيا؟
تقييم سيئ،تقييم حروب ومآسى واقتتال ودماء مستمرة حتى هذه الساعة،وستستمر حتى تحرير طرابلس.
> كيف سيتم بناء مؤسسات الدولة الليبية فى الفترة القادمة؟
إذا كان خروج الإسلاميين من المشهد بكل تأكيد سترجع ليبيا خلل أربع أو خمس سنوات إلى وضعها الطبيعى إن شاء الله.
> رئيس حكومة الوفاق يتحدث عن مبادرة كيف ترون ذلك؟
مبادرته جاءت متأخرة وتوقيتها ليس الان،والمبادرة يجب أن تكون قابلة من الأطراف الأخرى،فالأطراف الأخرى غير قابلين بها،يعتبرون أن السراج له علاقة مستمرة وواقع تحت ضغوط الاخوان،وبالتالى المبادرة لن يكون لها النتائج الإيجابية المرجوة.
> هل ترون أن المبادرة جاءت نتيجة لتقدم الجيش الليبى؟
بكل تأكيد لها علاقة بما يجرى الان نحو دخول طرابلس.
> لكن هناك أنباء عن ترحيب الأمم المتحدة بهذه المبادرة؟
الأمم المتحدة ليست محايدة بالقدر الذى يجب أن تكون عليه،فهى ترغب فى حل سياسى سلمى،وهذا لن يتأتى لأن الأمم المتحدة لها 8سنوات ولم تستطع أن تنجح فى أى برنامج حول تخفيف حدة التوتر فى ليبيا.
> هل تعنى أنها تريد تطويل أمد الأزمة؟
أنا لا أقول ذلك،لكن الأمم المتحدة عمرها ما دخلت فى قضية إقليمية ولا دولية ونجحت فيها.
> هل نجاح مصر فى عزل تيار الإسلام السياسى انعكس على المشهد فى ليبيا ؟
أكيد ما يجرى الان من اقتتال فى ليبيا الأساس فيه أن الاسلاميين مدعومين من بريطانيا ومن بعض الدول الأوروبية الأخرى ومن قطر ومن تركيا،على أساس أنهم مصرون على أن يعود الاخوان للحكم فى مصر ويكون من داخل ليبيا ويعتبرون أن ليبيا لديها امكانيات وموارد،فهم مازالوا يقاتلون من أجل أن هذه المنطقة ستكون تحت مسئوليتهم وتحت إشرافهم.
> ما رسالتك للقبائل فى ليبيا؟
نحن من فترة طويلة نتمنى أن تنتهى الحرب وتتوقف وأن يلتئم النسيج الاجتماعى الذى مزقه حلف النيتو فى 2011واستلام الاسلاميين السلطة من حلف النيتو واستمرارهم فى تدمير النسيج الاجتماعى.. نتمنى على الليبيين أن يكونوا واعيين أكثر وينسوا شيئا من الأحقاد ويتغاضون عن الكراهية الموجود ويبنون بلادهم من جديد كمجتمع ليبى يشعر بمسئوليته تجاه أولاده وأحفاده.

 

عضو مجلس النواب د. محمد عامر العبانى: الجيش يعمل على إرساء الدولة المدنية

 

أكد د. محمد عامر العبانى عضو مجلس النواب الليبى أن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير أركان حرب خليفة حفتر تمكن من إعادة ترميم الجيش فى مدة زمنية خيالية جدا لا يمكن تصديقها.
وأضاف أن الأمن القومى المصرى والليبى واحد وأن الاستقرار فى ليبيا سيكون أثره على مصر، والاستقرار فى مصر نحن نلمسه الان حيث إننا نتلقى الدعم سواء الدعم المعنوى أو اللوجيستى من هذه الجمهورية الشقيقة.
وأكد على أن تيار الإسلام السياسى أحد مشاكله أنه يفرض نفسه ولا يؤمن بالتداول السلمى للسلطة ولا يؤمن حتى بالمشاركة السياسية..وإلى نص الحوار
> كيف ترى تجمع القوى الوطنية وما يرمز له؟
الرمز الحقيقى الذى يرمزله هذا التجمع ومثله من التجمعات هو مدى مناصرة ومؤازرة وتأييد الشعب الليبى لشعبه البطل الذى أعيد بنائه بموجب القانون رقم 1لسنة 2015ميلادية الصادر عن مجلس النواب الليبى هذا الجيش الفتى الذى تمكنت قيادته وقائده العام المشير أركان حرب خليفة حفتر من إعادة ترميمه فى مدة زمنية خيالية جدا لا يمكن تصديقها ولكن الواقع يؤكد مدى قدرة هذا الزعيم أو الرجل على إعادة وتفعيل الجيش وبنائه وحقن الدماء الجديدة فيه من خلال تفعيل الكليات العسكرية التى خرجت مئات الضباط وإلى تفعيل مدارس ضباط الصف التى خرجت الآلاف ومراكز التدريب العسكرية التى خرجت آلاف العسكريين وانضموا إلى هذا الجيش بحيث أصبح عدده يفوق الـ 80 ألف عسكرى، هذا الجيش الذى عقيدته حماية الوطن وتحقيق الاستقرار يعمل الآن على القيام بهذه المهمة الصعبة وهى إعادة تطويع المدن المارقة والخارجة عن الشرعية إلى شرعية الدولة الليبية وأيضا محاربة الإرهاب الذى انتشر فى ليبيا بسبب ضعف وهشاشة الوضع الأمنى فى ليبيا خاصة إرهاب الإخوان المسلمين والذى قرر مجلس النواب بأنها منظمة إرهابية والإرهاب المتمكن فى القاعدة الراجعة من تورابورا ومن أفغانستان وباكستان والجهات الجديدة مثل جبهة النصرة والدواعش وكل الإرهابيين والمجرمين المطلوبين دوليا ومحليا من قبل النائب العام الليبى،هذا الجيش يعمل بقوة ومساندة كما رأيت فى هذا الحشد وهذا الجمع المبارك اليوم يعمل بتأييد كل الوطنيين الأحرار للقيام بهذه المهام وليست عليه بعزيز وأيضا نشكر الدول التى تقف مع الشرعية الليبية ومع الجيش الليبى وتدعمه بالخبرة وبالتدريب وبالسلاح وهنا لايفوتنى أن أحيى جمهورية مصر العربية رئاسة وحكومة وشعبا وجيشا فى دعمها لما يقوم به الجيش الليبى فى محارية الإرهاب فى ليبيا وأؤكد أن الأمن القومى المصرى والليبى واحد وأن الاستقرار فى ليبيا سيكون أثره على الأمن القومى فى مصر، والاستقرار فى مصر نحن نلمسه الان حيث إننا نتلقى الدعم سواء الدعم المعنوى أو اللوجيستى من هذه الجمهورية الشقيقة.
> كيف تنظر إلى مرحلة ما بعد تحرير طرابلس؟
ليبيا المستقبل، الجيش لعلم الجميع الآن يعمل على إرساء قاعدة الدولة المدنية وهذه القاعدة تقول يجب أن تكون الأرضية أرضية الدولة المدنية أرضية خالية من الأعشاب الضارة،خالية من الإرهاب،خالية من المجرمين، جيش عندما يعمل على تطهير المدن والبلاد من هذه الحركات والمنظمات الإرهابية وينتصر الجيش فإنه بذلك يعد العدة لبناء الدولة المدنية الحديثة التى قوامها التداول السلمى على السلطة والدستور والانتخابات الرئاسية والبرلمانية،وهذا ما سيقوم به الجيش حال الانتهاء من تطهير المدن الليبية وخاصة العاصمة طرابلس.
> كيف ترى الدور الذى يقوم به البرلمان الليبى باعتبار أنه السلطة الأعلى فى البلاد؟
مجلس النواب الليبى يقوم بدور بالرغم من أنه ليس على المستوى المطلوب والتى تتطلبه المرحلة،نتيجة لمناوءته ومحاربته وعرقلته من قوى الإرهاب وخاصة القوى المتمثلة فى التيار الاسلمة «مجموعة الاخوان» ومن سموا أنفسهم بالأعضاء السابقين فى المؤتمر الوطنى العام والذين يظهرون فى تشكيل آخر يحاولون فرض نفسهم بالرغم من أن الشعب فرض بأن دورهم انتهى يوم 4 أغسطس 2014بانعقاد البرلمان.
> هل ذلك يعنى أنهم يرفضون نتيجة الصندوق طالما لم تأت بهم؟
طبعا التيار الإسلامى أحد مشاكله أنه تيار عبر الوطن يفرض نفسه ولا يؤمن بالتداول السلمى للسلطة ولا يؤمن حتى بالمشاركة السياسية، تيار إقصائى يعمل تحت امرة شخص واحد وهو المرشد على تحقيق مغانم لهم، بغض النظر عما يتحمله الشعب من أضرار فى وجوده.
ماهى الرسالة التى توجهها للشعب الليبي؟
هذا الشعب الذى عانى خلال ثمانى سنوات الحالية ذاق الويل وضاقت به السبل فى وجود وسيطرة هذه القوى الشريرة، قوى الإرهاب عليه أن يقاوم وألا يمكن مثل هذه الفئات الضالة والتى لا تلحق الضرر بليبيا وحدها ولكن أصبحت تلحق الضرر والخراب بكل الدول فى العالم،ولعل ما جرى فى سيناء الأيام الماضية،خير دليل على ما يمارسه الإرهاب فى ليبيا وفى دول العالم.
الشعب الليبى يجب أن يناصر جيشه ويؤيده وأن يختار من بين رجاله وأقول إن ليبيا من الدول التى تزخر بالرجال العظام،ويجب أن تتاح الفرصة لهؤلاء الرجال بأن يظهروا فى المشهد الجديد وأن يتولوا الإدارة والحكم وأن يعيدوا بناء الدولة المدنية الحديثة.

ترشيحاتنا