الطائرات بدون طيار..سلاح التجسس والهجوم «المتهاوي»

طائرة بدون طيار
طائرة بدون طيار

منذ أيام أقدمت إيران على إسقاط طائرة أمريكية بدون طيار، بصاروخ أرض- جو فوق مياه مضيق هرمز، حسبما قال الجيش الأمريكي.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، إن الطائرة التي أسقطت هي طائرة استطلاع، وأن هذا الهجوم غير مبرر على مورد سلاح استطلاع أمريكي في الأجواء الدولية، نافيا ما أشيع حول استهداف الطائرة في الأجواء الإيرانية.

تسببت تلك الفعلة في اندلاع أزمة بين واشنطن وطهران، ساهمت في زعزعة العلاقات بين الدولتين واللتين تعانيا من تصدع في العلاقات المشتركة لأسباب عدة.

في هذا الصدد، نرصد أشهر حالات سقوط طائرات بدون طيار بالعالم:

الطائرات الحوثية

بينما لاتزال اليمن تعيش في حالة من عدم الاستقرار السياسي، وبينما يستمر تنظيم الحوثي في ممارسة جرائمه، يستخدم هذا التنظيم وسائله لإثبات وجوده في المنطقة ومن بين تلك الوسائل الطائرات بدون طيار.

ففي الأسبوع الماضي، أعلن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي والقوات الجوية الملكية السعودية تمكنت من اعتراض وإسقاط خمس طائرات بدون طيار مسيّرة أطلقتها الميليشيا الإرهابية باتجاه مطار أبها الدولي ومحافظة خميس مشيط.

وبيّن العقيد المالكي أن الحوثيين  يحاولون استهداف المنشآت المدنية والأعيان المدنية في محاولات بائسة ومتكررة، دون تحقيق أي من أهدافهم وأعمالهم العدائية اللامسؤولة، حيث يتم كشف وإسقاط هذه الطائرات.

الطائرات الإسرائيلية بقطاع غزة

لا تكتفي قوات الاحتلال الإسرائيلية بما تفعله مع الشعب الفلسطيني خلال سنوات احتلالها الطويلة، بل تستمر في ممارسة أعمالها من خلال إطلاق طائرات بدون طيار لأهداف عدة على رأسها استهداف عناصر حماس أو بغرض التجسس.

ففي إبريل الماضي، سقطت طائرة تصوير إسرائيلية بدون طيار، ذاتيًا، داخل أراضي قطاع غزة، واستولى عليها عناصر من حركة حماس.

وقال مصدر فلسطيني مطلع، آنذاك إن الطائرة الصغيرة، من طراز كوادكوبتر، وسقطت على بعد 150 مترًا تقريبا، من السياج الأمني الفاصل، جنوبي شرق قطاع غزة، وقد سيطر عليها وأنها ليست المرة الأولى.

الطائرات الإسرائيلية بلبنان وسوريا

في مارس 2018، سقطت طائرة استطلاع إسرائيلية، في بلدة برعشيت في قضاء بنت جبيل، حيث نشرت وكالة الأنباء الوطنية اللبنانية آنذاك بأن طائرة استطلاع إسرائيلية معادية أغارت على مكان سقوط طائرة التجسس في خراج بلدة برعشيت ما أدى إلى تدميرها بشكل كامل.. كما سقط منها صاروخان لم ينفجرا وعملت قوى من الجيش اللبناني على تفجيرهما، كما طوق المكان قوة من القوى الأمنية واليونيفيل".

أما في هضبة الجولان المحتل، وفي يونيو من العام ذاته، أعلن الجيش الإسرائيلي عن سقوط طائرة بدون طيار شمال هضبة الجولان السورية المحتلة، وذلك وفقا لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، وقد كانت من نوع "راكب السماء".

كما ذكر المعلق العسكري للصحيفة، أن سقوط الطائرة الإسرائيلية الحديثة لن يعني نقل معلومات تقنية لمن يعثر عليها، إذ لا يوجد تخوف من هذا الأمر، وسبق للجيش الإسرائيلي أن أعلن، غير مرة، عن سقوط مثل هذه الطائرة من قبل، منها ما سقط، في شهر يوليو 2017، بقطاع غزة، فضلا عن أن سقوط تلك الطائرة كان يعد الحالة الخامسة من نوعها.

 

ترشيحاتنا