لأول مرة| أنسولين مصري بجودة فرنسية في المستشفيات والصيدليات العامة

د.محمد خطاب
د.محمد خطاب

أكدت تقارير لقطاع الصيدلة بوزارة الصحة والسكان توفير أول مواد خام فرنسية لأول مرة وبأعلى مواصفات الجودة لتصنيع الأنسولين البشري محليا لتوفيره داخل مستشفيات الوزارة، وفي الصيدليات الحرة بأسعار في متناول جميع المرضى.

وقالت رئيس مجموعة أكديما الدوائية التابعة لوزارة الصحة والسكان د.ألفت غراب، في تصريحات صحفية أن الشركة تستهدف توفير احتياجات السوق من الأدوية الحيوية وخاصة أدوية الأمراض المزمنة بأفضل معايير الجودة المتبعة عالميا، بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان، مؤكدة أنه لأول مرة تم توفير مواد خام فرنسية لتصنيع الأنسولين البشري، مشيرة إلى أنه سبق توفير أنسولين بجودة أمريكية خلال العام الماضي.


وأضافت «غراب» أن الحرص على الارتقاء بالمواد الخام الدوائية يأتي في إطار رفع جودة المنتج المحلي وتوفير أفضل الخدمات العلاجية للمريض المصري وفقا لتوجيهات القيادة السياسية وفي ظل التنسيق التام مع وزارة الصحة وخاصة مع اقتراب تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل التي ترتقي بمستوى الخدمة الطبية والعلاجية لجميع المصريين.
  
ومن جانبه، كشف رئيس شركة سيدكو للصناعات الدوائية إحدى شركات أكديما التابعة لوزارة الصحة د.محمد خطاب، أن الاستحواذ على أول خامات فرنسية لتوفير الأنسولين يمثل نقلة كبيرة في جودة الأدوية التي يتم توفيرها بالمستشفيات العامة والقطاع الخاص وهو ما يمثل دفعة للاقتصاد الوطني وقدرته على المنافسة إقليميا ومحليا .

وتابع «خطاب» أن أنسولين سيدكو متوفر في السوق حاليا بـ 3 أصناف، وهناك 5 أشكال مختلفة وجديدة من الأنسولين ما تزال تحت التسجيل بالإدارة المركزية للصيدلة بالوزارة وستتوفر في السوق المحلي خلال عام، مضيفا أن ضخ أنواع جديدة من الأنسولين المتطور يمثل توفير لباقة جديدة تناسب جميع المرضى، كما يعد مواكبة للتطور العالمي في تصنيع الأنسولين بصور مختلفة.

وأوضح أنه تم ضخ ما يقرب من 210 ألف عبوة أنسولين بجودة وبخامات بجودة فرنسية في السوق الخاص وبالمستشفيات منذ بداية العام وحتى الآن مؤكدا أن هدفنا تقديم خدمات علاجية مميزة للمريض والاهتمام بتوفير احتياجاته، مؤكدا أنه يتم التصدير لأكثر من 5 دول حول العالم وتابع أن الأنسولين الذي ننتجه متوفر بالسوق   من 15 عاما، مضيفا أن العديد من التجارب أثبتت فاعليته القوية في كبرى المؤسسات البحثية  .
 

ترشيحاتنا