الاستثمار: مؤسسة أمريكية تستثمر مليار دولار ضمن مبادرة «ربط إفريقيا»

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

عقدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، عددًا من الاجتماعات مع بعض المؤسسات والشركات الأمريكية على هامش مشاركتها فى الدورة الـ12 لقمة مجلس الأعمال الأمريكى الإفريقى، بالعاصمة الموزمبيقية.

 

وبحثت الاجتماعات، ضخ استثمارات جديدة فى ظل المشروعات القومية التى تنفذها مصر مثل العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة ومحور قناة السويس، إضافة إلى قطاعى الصحة والتعليم.

 

كما التقت الوزيرة بتوماس هاردى، مدير الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية، حيث تم بحث زيادة التعاون بين مصر والوكالة، ووركو جاشو، مدير مؤسسة الاستثمار الخاص في الخارج بإفريقيا، وهى هيئة أمريكية حكومية مهمتها مساعدة الشركات الأمريكية على الاستثمار في الأسواق الناشئة حول العالم وخلق فرص عمل وتوفير التدريب وبناء البنية الأساسية باستخدام القوى العاملة المحلية.

 

وأوضحت ووركو جاشو، أن المؤسسة توفر التمويل للشركات الناشئة أو توسيع نطاق مجال شركات الأعمال التجارية، وتقديم التأمين لتشجيع الشركات على العمل في المناطق التي يحتمل أن تكون محفوفة بالمخاطر، وتقيم علاقات شراكة مع مدراء صناديق استثمار رؤوس الأموال الخاصة للنهوض بالاستثمارات ورؤوس الأموال.

 

ونوهت المؤسسة، أنها استثمرت نحو 6.1 مليار دولار في مشاريع عبر أفريقيا وستعمل على استثمار نحو مليار دولار فى إفريقيا ضمن مبادرة "ربط أفريقيا" وذلك من خلال مشاريع في أفريقيا والتي تدعم النقل والاتصالات.

 

وأكدت الوزيرة، أهمية تشجيع المؤسسة للشركات الإمريكية لضخ استثمارات فى مصر وإفريقيا، مشيرة إلى أن تركيز مصر فى عام 2019 ينصب على القارة الإفريقية من أجل التنمية ونقل المهارات والمعارف إلى إفريقيا وإقامة مشروعات الربط مثل طريق القاهرة- كيب تاون، وربط بحيرة فيكتوريا بالبحر الأبيض المتوسط.

 

والتقت الوزيرة، خلال مشاركتها فى الدورة الـ12 لقمة مجلس الإعمال الإمريكى الإفريقى نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى، بعدد من الشركات الأمريكية المشاركة فى القمة، حيث التقت بفريد فزوة، رئيس جنرال إليكتريك فى إفريقيا، حيث تم بحث زيادة استثمارات الشركة فى مصر خاصة فى مجالات النقل والطاقة والصحة.

 

وأكدت الوزيرة، اهتمام مصر بجذب المزيد من الاستثمارات فى مجال البنية الأساسية فى القارة الافريقية فى ظل رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى، للاتحاد الإفريقى لهذا العام.

 

من جانبه أشاد فريد فزوة، بتحسين مناخ الاستثمار فى مصر، مشيرًا إلى أن الشركة حريصة على التوسع فى استثماراتها خلال المرحلة المقبلة فى مصر.

 

والتقت الوزيرة ببيتر نيلل، رئيس مجلس إدارة أمريكا تاور، والذى أوضح أن الشركة متخصصة فى إنشاء أبراج الاتصالات وتعمل فى 17 دولة فى 5 قارات، وترغب فى ضخ استثمارات جديدة فى مصر خلال الفترة المقبلة.

 

جدير بالذكر، أن إجمالى الاستثمارات الأمريكية فى مصر بنهاية ديسمبر 2018 إلى 22 مليار دولار، مع الأخذ فى الاعتبار قيام بعض الشركات الأمريكية بضخ استثمارات جديدة والتوسع في مصر بنحو مليار دولار خلال العام المالي 2017/ 2018.

ترشيحاتنا