مصر عادت شمسك الذهب

الليلة.. افتتاح «كان 2019» بحضور الرئيس السيسي وكوكبة من الرؤساء وكبار الشخصيات

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

الليلة استثنائية في حياة مصر والمصريين وعشاق الساحرة المستديرة في كل أرجاء القارة السمراء، عندما تشير عقارب الساعة إلى التاسعة والنصف مساء يكون العالم بأسره خاصة الأفارقة والعرب على موعد مع أعظم افتتاح في تاريخ كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم « كان ٢٠١٩ «والتي تفتتح وتنطلق فعالياتها في أحضان مصر أم الدنيا اعتبارا من اليوم وحتى ١٩ يوليو المقبل.

وتتمثل عظمة البطولة وقيمتها فى العدد القياسي من المكاسب القومية التي تحققها على كافة الأصعدة، فهي تقام في وقت يتزامن مع اعتلاء مصر قمة الهرم السياسي في القارة السمراء لتولى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الأفريقي وهو حدث تاريخى وقفزة نوعية هائلة تدعو للفخر، ويعزز هذه الأجواء التاريخية العدد الكبير الذي يحضر حفل الافتتاح من الرؤساء والزعماء الأفارقة والعرب بقيادة الزعيم والقائد عبد الفتاح السيسي رئيس مصر وأفريقيا.. كما يحضر د.مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وكوكبة من الوزراء بينهم وزير الشباب والرياضة صاحب الجهد الوفير والذي يبذل أقصى ما فى وسعه من اجل ظهور البطولة بشكل راق وحضاري يليق باسم مصر ام الدنيا..كما يتقدم الرياضيين اينفانتيو رئيس الفيفا الذى يصل القاهرة اليوم ظهرا على متن طائرة خاصة، واحمد احمد رئيس الكاف المتواجد بالقاهرة منذ مطلع الأسبوع الماضي والذى كان حريصا على متابعة كل الاستعدادات النهائية للبطولة واشاد بجدية ونجاح الدولة المصرية فى ابهار أفريقيا بما تمتلكه من أجهزة دولة على قدر المسئولية ومؤسسات عملاقة وكوادر بشرية تمتلك الرؤية الواسعة والتخطيط الجيد والهادف فى ظل وفرة الإنشاءات والمنشآت والبنية الرياضية الهائلة، كما يحضر المهندس هانى ابوريدة رئيس الاتحاد المصرى للعبة ورئيس اللجنة المنظمة وعضو المكتب التنفيذي بالفيفا وكتيبة العمل بلجان البطولة بقيادة الكابتن محمد فضل مدير البطولة والمهندس احمد مجاهد عضو الجبلاية والمنسق العام للبطولة وباقى رؤساء لجان البطولة.

وعلى الصعيد الفنى فإن البطولة يشارك بها ﻷول مرة 24 دولة افريقية وكانت النسخة الماضية قد شهدت مشاركة 16 دولة، وهذا الارتفاع فى عدد المنتخبات المشاركة يزيد من القيمة الفنية،والتسويقية للبطولة، كما انها تقام فى الصيف بحضور كل النجوم الافارقة المحترفين فى الدوريات الاوربية.

وعلى الجانب التسويقى فقد شهدت البطولة الحالية مالم تشهده البطولات السابقة من خلال عمليات الجذب والتسويق والترويج الناجحة بالتعاون بين شركة لاجاردير الفرنسية راعية الكاف والتى يمثلها فى افريقيا المغربى إدريس عكى وشركة برزينتيشن راعى الكرة المصرية برئاسة محمد كامل رئيس لجنة التسويق بالبطولة وقد نجحت لاجاردير وبرزينتشن فى التعاقد مع 24 راعيا اقليميا ومحليا إلى جانب قيامها بتنفيذ الفكرة التسويقية المستحدثة والتى تتمثل فى توفير 20 «بوكس « للمشجعين كل « بوكس « يقدر بنحو 150 الف دولار وهو ما يحقق أرباحا تصل نحو 50 مليون جنيه مصرى لم تكن فى الحسبان والى جانب ايرادات بوكسات المشجعين هناك ارباحا ضخمة متوقع تحقيقها من عائدات الحقوق التسويقية والتجارية والرعاية والبث الفضائى وكل ذلك بفضل دعم الدولة المصرية المتمثلة فى اجهزة مصر ومؤسساتها العملاقة والعظيمة.

ويزيد من روعة وعظمة البطولة أنها تشهد إقبالا جماهيريا كبيرا متوقعا وهو ما وضح من خلال التجربة الالكترونية التي تم استقدامها من مونديال روسيا وتم تطويرها وتحديثها بعقول مصرية من خلال شركة « get grop « والتي أطلقت تطبيق وموقع « تذكرتى « وهو النظام الالكتروني العملاق الذي يتم من خلاله استخراج بطاقة المشجع « fan id « وحجز التذاكر الالكترونية في أجواء عادلة قضت على السوق السوداء والمحتكرين الذين سيطروا على الأسواق في بطولات سابقة كما أن التواجد الجماهيري والتشجيع المثالي الطبيعي من جمهور مصر الواعي في العرس الإفريقي سيكون بمثابة خطوة كبيرة لعودته إلى المدرجات فى المباريات المصرية بالدوري الموسم القادم، وهذا من ابرز المكاسب المتوقعة بالبطولة.

ويستمر حفل الافتتاح 30 دقيقة قبل انطلاق مباراة الافتتاح بين مصر وزيمبابوي، ويتخلل الافتتاح أغنية للمطرب المصري حكيم مع مطربين إفريقيين شهيرين، وفقرة استعراضية خيالية يتم من خلالها ظهور رسومات هوائية مبهرة بالأضواء والليزر من خلال فرقة عالمية محترفة تضم 700 فردا، وقد شهدت بروفة حفل الافتتاح النهائية أمس الأول باستاد القاهرة انبهار وإعجاب الحاضرين من مسئولي الكاف وقيادات الكرة الإفريقية وتعالت الإشادات الجماعية في حضور وزير الشباب والرياضة وهاني ابوريدة ومحمود الخطيب رئيس الأهلي.

ومن جانبه أشاد وزير الشباب والرياضة بالجهد الكبير الذي بذلته أجهزة الدولة المصرية في إطار توجيهات الرئيس السيسى وحرصه على الدقة في كل مراحل الاستعداد للعرس الإفريقي الكبير، وكذلك الجهد المبذول في حفل القرعة الذي جاء فى أروع الأشكال وكان مشرفا وعلى قدر الحدث وخطف الأنظار ونال تحية وتقدير العالم خاصة وفود وقيادات افريقيا وشدد وزير الرياضة فى تصريحاته على الجهد الوفير الذي قامت به شركة إعلام المصريين للوصول بحفل الافتتاح إلى الشكل الاسطوري وهو ما وضح عمليا خلال البروفة النهائية للافتتاح والتي جاءت مبهرة وأعرب وزير الشباب والرياضة عن تفاؤله بالأجواء الايجابية التي تسيطر على البطولة منذ بدء مصر مراحل الترشح للفوز بتنظيم البطولة ومرورا بمحطات التجهيز والإعداد لهذا الحدث الكبير وأكد وزير الشباب والرياضة على انه واثق بان كل هذه المجهودات الكبيرة للدولة المصرية ستكلل بالتوفيق والنجاح مع خروج البطولة بالشكل المبهر والذي يليق بالفراعنة موجها رسالة إلى نجوم المنتخب وجهازهم الفني بضرورة التركيز في المباريات والتعامل معها بجدية دون الاستهانة بأي منافس والعمل فقط من اجل إسعاد المصريين ورسم البسمة على وجوه الجماهير.

ومن جانبه قال هاني ابوريدة أن الكل عمل واجتهد وقدم ما عليه وأدى دوره خلال مرحلة الاستعداد والتجهيز للبطولة والكل يعرف واجباته خلال المنافسات القادمة، والدولة المصرية نجحت في اجتياز التحدي الكبير ولا ينقصنا سوى التوفيق للمنتخب الوطني والعودة إلى منصة التتويج الإفريقية وانه على يقين بأن مصر ستقدم بطولة عظيمة على كافة الأصعدة.
 

ترشيحاتنا