المتهمة بخطف طفل من مستشفي: «عدم انجابي ومعايرتي السبب!»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

فتحت النيابة العامة بالقاهرة، تحقيقا موسعا في واقعة قيام سيدة بخطف طفل حديث الولادة من داخل مستشفي شهيرة، فيما أمرت بحبس المتهمة.

 

وأدلت المتهمة في اعترافاتها، أن عدم تمكنها من الإنجاب وخشية الإنفصال عن زوجها، هو ما جعلها تخطط لإختطاف أحد الأطفال حديثى الولادة بقصد إيهام زوجها أنه نجلهما، وأضافت بقيامها بقيد الطفل بأحد مكاتب الصحة بالجيزة ونسبته لها ولزوجها.

 

وتابعت المتهمة خلال التحقيق معها، أنها لم تكن تقصد أذية الطفل أو التسبب في حدوث أضرار له، بل أخذته لتعوض عاطفة الأمومة، وتحافظ على زوجها من الانفصال عنها، وفي سياق متصل، أنكر الزوج علمه بالواقعة.


البداية، عندما تبلغ لقسم شرطة مصر القديمة بمديرية أمن القاهرة من أحد المواطنين ( عامل بمحطة وقود) ووالدة زوجته بقيام زوجته بإنجاب طفل بإحدى المستشفيات بدائرة القسم، وعقب الولادة تسلمته الثانية (جدته)، وأثناء ذلك تعرفت على إحدى السيدات (منتقبة - لا تعلم بياناتها ) أوهمتها بتواجدها بالمستشفى لمتابعة الحالة الصحية لشقيقتها المحجوزة بقسم الولادة بذات المستشفى، وقامت الأخيرة خلال تلك الفترة بمعاونتها فى رعاية الطفل وأضافت بأنها حال مجالستها لسالفة الذكر غالبها النعاس فقامت بترك الطفل صحبتها، وعقب إستيقاظها إكتشفت إنصرافها وخطف الطفل.

تم تشكيل فريق بحث جنائى لتحديد وضبط مرتكبة الواقعة توصلت جهوده إلى أن وراء إرتكابها (ربة منزل- مقيمة بالطالبية الجيزة)، وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافها بمأمورية أسفرت عن ضبطها صحبة زوجها (حداد- مقيم بذات العنوان) وعثر بصحبتهما على الطفل المختطف فى حالة صحية جيدة، وبمواجهتها إعترفت بإرتكاب الواقعة، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة .

ترشيحاتنا