«ضربه لزوجته أطاح به».. سبب استقالة القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي

باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي السابق
باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي السابق

كشفت صحيفة « usatoday» الأمريكية عن السبب الحقيقي وراء استقالة باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي من منصبه.

وأشارت الصحيفة إلى أن التحقيقات التي كانت يجريها مكتب التحقيقات الفيدرالي «FBI» للتأكد من مدى صلاحية شاناهان لمنصبه الجديد كوزير الدفاع، قبل أن يكتشف بأنه لديه قضية عنف منزلي.

وأشارت الصحيفة أن قضية العنف المنزلي التي كان شاناهان طرفا فيها وقعت قبل 9 سنوات، عندما اتهمته زوجته بالاعتداء عليها بالضرب، قبل أن يبادلها هو نفس الاتهامات.

وتابعت أن التحقيقات التي جرت وقتها لم تثبت حقيقة الاعتداء الذي وقع بين شاناهان وزوجته، أو من قام بالاعتداء على الآخر إلا أن الاعتداء وقعة بالفعل.

وأشارت إلى أن كل من شاناهان وزوجته أخبرا الشرطة بأنهما هم من تعرضا للاعتداء من الطرف الآخر، واصفة الاعتداء الذي حدث بأنه «دامي».

وتابعت أن تلك الاتهامات لم تطفو على السطح عندما عين ترامب شاناهان الرجل الثاني وزارة الدفاع الأمريكية، أو عندما عينيه وزيرا لدفاع أمريكا بالوكالة، إلا أنها ظهرت بشدة عندما كان في طريقه للحصول على منصبه بشكل رسمي.

وبحسب الصحيفة أنه على الرغم من تأكيدات شاناهان بأنه لم يلمس زوجته على الإطلاق، ولم يقم بالاعتداء عليها، لم تحظ تلك التصريحات بأي من المصداقية لدى النواب الأمريكيين.

وتسأل أعضاء الكونجرس حول مدى ثقتهم في مدى أن يكون شاناهان قادرًا على مكافحة مشاكل التحرش والعنف ضد المجندات بالجيش الأمريكي والممتدة على مدار سنوات طويلة.

ترشيحاتنا