بريطانيا تؤجل حظر المواقع الإباحية للمرة الثانية.. وتضع ضوابط للأطفال

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت بريطانيا عن تأجيل حظر المواقع الإباحية للمرة الثانية على التوالي بعدما كان من المقرر تطبيقها في إبريل الماضي.

وقال وزير الثقافة البريطاني جيريمي رايت إن تطبيق حظر المواقع الإباحية ووضع ضوابط جديدة لها سيدخل حيز التنفيذ في 15 يوليو المُقبل.

وأضاف الوزير البريطاني – بحسب تصريحات لصحيفة إندبندنت – إن المواقع الإبحاية داخل بريطانيا ستخضع لضوابط جديدة لمنع وصول المحتوى الإباحي للأطفال بالذات، ومنها التحقق من الفئة العمرية للمستخدم. 

وستضع بريطانيا مطالبات للمنصات التي تقدم المحتوى الإباحي بأن تتحقق من الفئة العمرية للمستخدمين وحظر هذا المحتوى لمن هم دون السن المناسب.

وستواجه المواقع التي تفشل في تطبيق تلك القواعد أو تتراخى في تطبيقها العديد من العقوبات والتي منها سحب خدمات الدفع أو حظرها بالنسبة للمستخدمين في المملكة. 

وسبق للحكومة البريطانية أن أعلنت عن ضوابط جديدة لعرض المحتوى الإباحي عبر المنصات الإلكترونية، وتقنينها فيما يتعلق بالأطفال ومنها أن يقوم المستخدم قادر على إثبات هويته وفئته السنية بعدد من الطرق، بما في ذلك استخدام بطاقة الهوية التقليدية، أو بطاقات الائتمان أو حتى جوازات السفر.

وقالت الوزيرة المختصة بالشئون الرقمية مارجو جيمس إن المحتوى الخاص بالبالغين أصبح من السهل جدا أن يصل للأطفال، لذلك سيكون إثبات السن من الأشياء الأساسية قبل عرض أي محتوى مماثل.

وتابعت أن الحكومة تهدف بشكل كبير إلى تحقيق التوازن بين الأمان والخصوصية قائلة «نريد أن تكون المملكة المتحدة أكثر الأماكن أمانًا في العالم بالنسبة لاستخدام الإنترنت وستساعدنا هذه القوانين الجديدة في تحقيق ذلك».


 

ترشيحاتنا