مصر وأمريكا يبحثان التعاون في إقامة مشروعات البنية الأساسية في إفريقيا 

مصر وأمريكا يبحثان التعاون فى اقامة مشروعات البنية الاساسية فى افريقيا 
مصر وأمريكا يبحثان التعاون فى اقامة مشروعات البنية الاساسية فى افريقيا 

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، بكارين دان كيلى، نائب وزير التجارة الأمريكية، ورئيس الوفد الأمريكي والرئيس المشارك للدورة الـ12 لقمة مجلس الأعمال الأمريكي الإفريقي، بالعاصمة الموزمبيقية "ماباتو".

وبحث الاجتماع، التعاون بين مصر وامريكا فى دعم اقامة مشروعات البنية الاساسية فى افريقيا، فى اطار رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى للاتحاد الافريقى للعام الحالي، من خلال دعم سياسات التمويل التنموي لتحقيق النمو الشامل في القارة، ومساندة كافة الدول الافريقية وخاصة الأكثر احتياجا، وإقامة المشروعات الإقليمية المشتركة التي تساهم في تطوير البنية الأساسية وتعزيز التكامل الإقليمي بين دول القارة وزيادة حجم التجارة والاستثمارات المشتركة، وتم التطرق إلى مبادرة لدعم التنمية وجذب الاستثمارات إلى افريقيا، وتفعيل دور بنك التصدير والاستيراد الأمريكي في ظل تعيين رئيسا جديدا له فى شهر مايو الماضى فى القارة الافريقية، وقيام الحكومة الأمريكية بالتعاون مع الحكومة المصرية في جذب المستثمرين الأمريكيين إلى مصر.

وأشارت الوزيرة إلى العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية والتعاون الاقتصادي القائم والذي يعكس الشراكة الاقتصادية بين البلدين في القطاعات التنموية ذات الاولوية الوطنية والمشاريع والبرامج التنموية التي تم تحديدها وفقا لأولويات المواطن، وبرنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي المصري.

وأشادت رئيسة الوفد الأمريكي، ببرنامج الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي، والاجراءات التى اتخذتها مصر لتحسين مناخ الاستثمار، مشيرا إلى أن امريكا حريصة على التعاون مع مصر فى اطار رئاستها للاتحاد الافريقى من أجل اقامة مشروعات في القارة الافريقية.

الجدير بالذكر أن إجمالي الاتفاقيات الثنائية الموقعة في إطار برنامج المساعدات الاقتصادية الامريكية منذ عام 2014 وحتى الآن وصل إلى ما يقرب من 600 مليون دولار لتمويل القطاعات التنموية ذات الأولوية الوطنية كالصرف الصحي، والصحة، والتعليم العالي والأساسي، والزراعة، والسياحة والآثار، والحوكمة، وتمكين المرأة والشباب، كما تم خلال ذات الفترة تخصيص حوالي 200 مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وريادة الاعمال من خلال صندوق الاعمال المصري-الأمريكي.

والتقت الوزيرة، خلال مشاركتها في الدورة الـ12 لقمة مجلس الأعمال الأمريكي الإفريقي نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعدد من الشركات الأمريكية المشاركة في القمة، ومنها بروكتل اند جامبل، وجونسون اند جونسون، وشركة امريكان تاور، حيث تم بحث إقامة مشروعات استثمارية في القارة الإفريقية، وزيادة استثماراتها في مصر، حيث بلغت إجمالي الاستثمارات الأمريكية في مصر بنهاية ديسمبر 2018 إلى 22 مليار دولار، مع الاخذ في الاعتبار قيام بعض الشركات الأمريكية بضخ استثمارات جديدة والتوسع في مصر بنحو مليار دولار خلال العام المالي 2017/ 2018.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا