وزير الوحدة الكوري الجنوبي: الأسابيع المقبلة مهمة لحل قضايا شبه الجزيرة الكورية

 وزير الوحدة الكوري الجنوبي
وزير الوحدة الكوري الجنوبي

صرح وزير الوحدة الكوري الجنوبي كيم يون-تشول، اليوم الخميس، بأن الأسابيع المقبلة ستصبح وقتًا مهمًا للغاية لحل قضايا شبه الجزيرة الكورية.


وجاءت تصريحات كيم أثناء كلمته التي ألقاها خلال منتدى، في إشارة إلى زيارة الرئيس الصيني شي جين بينج لكوريا الشمالية حاليًا، وعقد اجتماعات قمة مجموعة العشرين في اليابان الأسبوع المقبل وزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى كوريا الجنوبية في نهاية يونيو الجاري، حسبما أوردت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية.


وبشأن زيارة الرئيس الصيني إلى بيونج يانج، اعتبر الوزير أن محادثات القمة الأربع بين كوريا الشمالية والصين لعبت دورا في تطورات مبادرة نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، معبرا عن تطلعه لأن تسهم محادثات القمة الخامسة بينهما اليوم في استئناف المفاوضات النووية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة التي توقفت منذ قمة هانوي في فبراير الماضي.


وأكد ضرورة استئناف المحادثات بين الكوريتين، وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في وقت مناسب من خلال إحياء زخم الحوار.

ترشيحاتنا