وفدان من مجلس الوزراء والتنمية المحلية يتفقدان الإهمال في المحلة

وفدان من مجلس الوزراء والتنمية المحلية يتفقدان الإهمال في المحلة
وفدان من مجلس الوزراء والتنمية المحلية يتفقدان الإهمال في المحلة

زار وفدين من رئاسة مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية شوارع مدينة المحلة الكبرى، للوقوف على مشاكل المدينة، بعد الحملة التي أطلقها الألاف من المدينة العمالية "المحلة لازم تنضف".

وتفقد الوفدين جميع شوارع مدينة المحلة، وجميع المناطق التي ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وتداولها أبناء مدينة المحلة، رافقهم المهندس محمد سراج رئيس مدينة المحلة، و المهندس محمد الشرقاوي والمحاسب محمد صلاح والمحاسب عبد المجيد كامل نواب رئيس المدينة، ورئيسا حي اول وثان المحلة.

واستمع وفدي مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية، للمواطنين بمناطق الرجبي وابوشاهين وسوق اللبن وشارع الترعة والمنشية وشارع 10 بالمنشية الجديدة، ومنطقة منشية البكري، ومنطقة نادي الشرطة واشتكى المواطنين من تدني الخدمات بمدينة المحلة، وتجاهل محافظ الغربية للمدينة، وعدم زيارتها سوى 3 مرات منذ توليه مهام عمله، وتجاهل  رئيس المدينة ورؤساء حي أول وثان المحلة  للمدينة، الأمر الذي تسبب في تراكم القمامة بشوارع المحلة.

وقام الأهالي باصطحاب وفدي مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية، لمشاهدة تراكمات القمامة في الشوارع، وقام الوفدين بتصوير جميع المناطق التي قاموا بزيارتها، وتسجيل جميع الملاحظات التي تم رصدها في الشوارع من تراكم القمامة، والمياه الراكدة ومياه الصرف الصحي، تمهيدا لإعداد تقرير وعرضه على رئيس الوزراء ووزير التنمية المحلية.

كانت مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاخبارية وبعض البرامج التلفزيونية، قد تناولت حملة المحلة لازم تنضف وقاموا بنشر العديد من الصور والفيديوهات، مطالبين بتدخل رئيس الوزراء، وإقامة المحافظ ورئيس مدينة المحلة ومحاسبة المسئولين عن تردي الأحوال داخل مدينة المحلة، بصورة لم تشهدها من قبل.

ترشيحاتنا