خمس وزارات تضع ملامح احتفالية «يوليو شهر الحضارة المصرية» بكندا

خمس وزارات تضع الملامح النهائية لاحتفالية "يوليو شهر الحضارة المصرية" بكندا
خمس وزارات تضع الملامح النهائية لاحتفالية "يوليو شهر الحضارة المصرية" بكندا

استقبلت وزارة الهجرة، كلا من وزراء الثقافة، والآثار، والسفير رضا حبيب مساعد وزير الخارجية لشئون الأمريكتين، وممثلا عن وزارة التضامن الاجتماعي.

جاء ذلك لوضع جدول الفعاليات وبرنامج الاحتفالات الخاص بشهر الحضارة المصرية في كندا والمقرر له يوليو المقبل، والذي يمكّن الجالية المصرية من الاحتفاء بوطنهم بشكل رسمي، ويعد امتدادًا لاحتفالات بذكرى ثورة يوليو المجيدة، والتي تخلّد ميلاد مصر كجمهورية مستقلة.

أكدت وزيرة الهجرة، إن فعالية شهر الحضارة المصرية بكندا سوف تقام تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور المهندس مصطفى مدبولي، مؤكدة أن إقامة شهر للحضارة المصرية جاء كثمرة لجهود النائب شريف سبعاوي، عضو البرلمان الإقليمي في أونتاريو، مشيرة لأهمية احتواء جدول فعاليات وبرنامج الاحتفال الخاص بالشهر مزيجًا من الثقافات والفنون المصرية المتعددة، لإثراء هذا الحدث الفريد من نوعه بكل ما مصر معبر عن تاريخ وإرث هذا البلد العظيم والتعريف بمقدراته الثقافية الكبيرة والممتدة عبر العصور والأزمنة، لهدف بذلك شهر الحضارة المصرية لتعزيز العلاقات المصريين بكندا وطنهم الأم والبلاد التي يقيمون بها، وثمنّت دور الجالية المصرية في كندا، والتي تعد نموذجًا إيجابيًا تعمل على التعريف بإنجازات وتاريخ وطنهم الأم.

وقالت إنها ستشارك في الاحتفال برفع العلم المصري في اونتاريو يوم "21 يوليو "،مشيدة بتعاون جميع الجهات للخروج بالفعالية بالشكل الملائم لحجم الثقافة والحضارة المصرية، مضيفة أن التواصل والتنسيق بين الجهات المصرية ونظيرتها الكندية يسير بشكل جيد للموقوف على كافة الترتيبات الخاصة بهذا الشهر، الذي سيتضمن ترويجًا للحضارة المصرية وإتاحة الفرصة أمام التعريف بالإنجازات التي تحققت في البلاد والمشروعات الضخمة الجاري تنفيذها.

من جهتها، أبدت وزيرة الثقافة، استعداد الوزارة لتقديم عدد من العروض الفنية والثقافية المعبرة عن تاريخ الحضارة المصرية من خلال مشاركة مميزة للفرقة القومية للفنون الشعبية والتي ستتواجد خلال تلك الشهر للاحتفاء بالحضارة المصرية، بالإضافة لإمكانية تنظيم قافلة ثقافية تضم فعاليات متنوعة تبرز الطابع المميز للحضارة والإبداع المصري، وتتضمن معرضًا للكتاب وآخر للحرف التراثية والتقليدية وعروضًا فنية متنوعة إلى جانب أمسيات أدبية وشعرية بمشاركة نخبة من أعلام وشباب المفكرين والأدباء، بما يحقق إستراتيجية الدولة في ترسيخ الهوية لأبنائها في الخارج ويغرس روح الانتماء للوطن في وجدان الأجيال الجديدة منهم.

واقترح الدكتور وزير الآثار، تضمن الفعاليات عددًا من المحاضرات التي تتناول تاريخ مصر منذ العصر الفرعوني وتلقي الضوء على موروثها الحضاري، وكذلك عقد أمسيات تستعرض الاكتشافات الأثرية الحديثة ومدلولها في التراث الإنساني، سيتم ذلك بالتنسيق مع عدد من الجامعات والمتاحف كذلك الجهات المنوطة بذلك في مدن أونتاريو حتى تلقى انتشارًا واسعًا يخدم أهداف الاحتفال بهذا الشهر، مشيرًا لإمكانية طرح فكرة إطلاق دعوة في مختلف الأوساط الكندية لزيارة مصر والتعرف عن قرب على تراثها وحضارتها العريقة.

كما أكد السفير رضا حبيب، مساعد وزير الخارجية لشئون الأمريكتين، على التواصل مع سفير مصر لدى كندا السفير أحمد أبو زيد، للتنسيق حول فعالية شهر الحضارة المصرية وإخراجها بالشكل الذي يليق بمصر ومكانتها وحضارتها وتاريخها العظيم.

يأتي ذلك بجانب استعداد وزارة التضامن الاجتماعي لتنظيم عدد من المعارض المتخصصة في عرض المنتجات ذات الطابع المصري الخالص، كالصناعات اليدوية والتراثية والتقليدية منها الخزف والمفروشات.

يذكر أن النائب المصري شريف سبعاوي، عضو برلمان أونتاريو الكندي، قد تقدم بمشروع قرار رقم 106 لعام 2019 إلى البرلمان، والذي يقضي بإعلان شهر يوليو شهر التراث المصري، بما يمكّن المصريين من الاحتفال به في اونتاريو بكندا بشكل رسمي.
 

ترشيحاتنا