«حقوق الإنسان» بالبرلمان ترفض تصريحات الطاغية أردوغان

أردوغان
أردوغان

أعلنت لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب رفضها وبشكل قاطع لكل ما جاء في تصريحات الطاغية رجب طيب أردوغان.

وأكدت اللجنة انه فى الوقت الذى يشن فيه رجب طيب أردوغان حملة قمع ممنهجة لم تشهدها تركيا من قبل سواء ضد الإعلام والإعلاميين والقضاة وقادة الجيش التركي وسجنهم بتهم ملفقة ضدهم إضافة إلى انهيار الاقتصاد التركى وبدء مظاهرات الشعب التركى ضد سياسات اردوغان واستبداده وإعادة الانتخابات الحرة التى فازت فيها المعارضة يخرج هذا الطاغية ليشكك فى نزاهة القضاء المصرى عقب وفاة محمد مرسى.


وقال النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الانسان بالبرلمان فى بيان له اصدره باسم اللجنة ان العام الذى شهدت فيه مصر حكم محمد مرسى كانت سنة استبدادية فى الحكم لم تراها الدولة المصرية من قبل حيث قام بمحاصرة المحكمة الدستورية وإقصاء النائب العام فى مخالفة صارخة للدستور وحاصر مدينة الإنتاج الاعلامى وقام بحرق مؤسسات الدولة مثل المجمع العلمى وعشرات الكنائس اضافة الى استشهاد الكثير من رجال القوات المسلحة والشرطة والمدنيين. 


وأضاف أننا نجد الطاغية أردوغان يخرج علينا ويهاجم الدولة المصرية ويشكك فى مؤسسات الدولة الوطنية المصرية، مؤكدا ان تصريحات اردوغان لا تدل إلا على كره دفين داخله للشعب المصرى العظيم الذى افشل مخططه فى الإمبراطورية العثمانية الحديثة التى أراد تكوينها بعد رفض الاتحاد الاوروبى انضمام الطاغية اليه لعدم تطبيقه لحقوق الانسان ولوجود الكثير من حالات الاختفاء القسرى وادخال معارضيه الى سجونه التى حولها لسلخانات لتعذيب معارضيه.

ترشيحاتنا