بوريس جونسون يتلقى دعمًا جديدًا في مساعيه لتولي رئاسة وزراء بريطانيا

بوريس جونسون
بوريس جونسون

تلقى بوريس جونسون دعمًا جديدًا في السباق نحو منصب رئيس وزراء بريطانيا اليوم الثلاثاء 18 يونيو، عندما دعمته منافسة سابقة لقيادة البلاد للخروج من أزمة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وقبل ساعاتٍ من تصويت نواب حزب المحافظين لتقليص عدد المرشحين الستة للمنصب، أعلنت أندريا ليدسوم تأييدها لجونسون بوصفه المرشح الأوفر حظًا.

وقالت ليدسوم، وهي رئيسة سابقة لمجلس العموم وخرجت من السباق الأسبوع الماضي، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "هو الأقدر على إخراجنا من الاتحاد الأوروبي في نهاية أكتوبر.. ثانيا: أعتقد أنه فائز في الانتخابات".

وأمس الاثنين، دعم وزير الصحة مات هانكوك، الذي ترك السباق يوم الجمعة، جونسون، وذلك على الرغم من تباين وجهات نظرهما بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويقول جونسون، الذي سبق له تولي رئاسة بلدية لندن ووزارة الخارجية، إنه سيُخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول 31 أكتوبر، سواء تم التوصل إلى اتفاق مع بروكسل بشأن تسهيل عملية الخروج أم لا، وهو ما قد يشعل خلافا مع البرلمان.

ترشيحاتنا