تعرف على مزايا إلغاء قرار تحديد نسبة المكون المحلي عند 46% في صناعة السيارات

 خالد سعد أمين عام رابطة مصنعي السيارات
خالد سعد أمين عام رابطة مصنعي السيارات

أشاد خالد سعد أمين عام رابطة مصنعي السيارات، بقرار إلغاء تحديد نسبة المكون المحلي عند 46% في صناعة السيارات حيث سوف يدعم الصناعة المصرية خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى كان متوقع بعد الإعلان عن الإستراتيجية في 2018 الماضي والتي كانت تهدف إلى الوصول بنسبة 60 % مكون محلي في صناعة السيارات التي يصعب تنفيذها.

 

وأضاف سعد في تصريحات خاصة لـ"بوابة أخبار اليوم" أن سوف يوفر من العملة الصعبة مما تقلل من الاحتياطي النقد الأجنبي، مشيرا إلى زيادة الحوافز يشجع الصناعة المصرية للمجمع المحلي .

 

وأوضح أن المكون المحلي سوف يصل إلي 30% و15%استثمارات ومصانع وخطوط إنتاج مما سوف يؤدي لخفض أسعار المركبات محليا وإتاحة مناخ منافسة أفضل بين الشركات.

 

وطالب الحكومة بتوجيه حافز للمجمعين السيارات في مصر  لتشجيع وتحفيز الصناعة المكون المحلي  التي سوف تنافس الاستيراد من الخارج.

 

جدير بالذكر أن الوزارة سبب إلغاء قرار تحديد نسبة المكون المحلي عند 46% في صناعة السيارات، إلى رفع الأعباء الإضافية عن شركات التجميع ومنحهم الفرصة لضخ استثمارات جديدة لحين صدور منظومة الحوافز الاستثمارية.

 

وقالت الوزارة، إن إلغاء القرار يأتي ضمن خطة الوزارة لوضع رؤية متكاملة لتنمية صناعة وسائل النقل وتوطينها في مصر، بما يسهم في أن تصبح مصر إحدى الدول البارزة في مجال تصنيع وتصدير السيارات.

ترشيحاتنا