صور| «دهب» تُنافس شرم الشيخ في نسب الإشغالات

«دهب» تُنافس شرم الشيخ في نسب الاشغالات
«دهب» تُنافس شرم الشيخ في نسب الاشغالات

أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء أنه يسعى لعمل مشروعات ومقاصد سياحية ترفيهية بجميع مدن المحافظة، وذلك لزيادة فترة إقامة زوار المحافظة، وكذلك تشجيع السياحة الداخلية حيث من المنتظر بعد انتهاء امتحانات الثانوية العامة والجامعات انتعاش حركة السياحة خلال فصل الصيف، خاصة من منتصف شهر يوليو وحتى نهاية سبتمبر.

 
 وأضاف المحافظ أن السياح العرب والمصريين يفضلون قضاء عطلاتهم الصيفية بشرم الشيخ وأنهم ساهموا بشكل كبير في زيادة نسبة الإشغالات.

 

وقال المحافظ إن المصايف في جنوب سيناء ليست مقتصرة علي شرم الشيخ فقط، حيث أنعم الله على المحافظة بـ600 كيلو متر من الشواطئ الخلابة التي تصلح للمصايف، بداية من رأس سدر وحتى طابا، ولكل مدينة طابعها الخاص المختلف عن الأخر في المصيف، فمدينة رأس سدر تمتاز بسياحة اليوم الواحد لقربها من القاهرة والمحافظات الأخرى المجاورة، بينما خليج العقبة والذي يضم مدن شرم الشيخ ودهب ونويبع وطابا، فزوار تلك المدن يفضل البقاء فترة طويلة للاستمتاع بوسائل الترفيه المختلفة وأهمها الغطس.

 

وأكد المحافظ أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أعطى توجيهات الانتهاء من الطرق بالمدن السياحية من ضمنها طريق "شرم الشيخ – النفق" والذي يختصر المسافة من القاهرة إلى شرم الشيخ في 4 ساعات فقط، مشيرا إلى أن المحافظة تولي اهتمامًا كبيرًا بتطوير كافة الطرق لأنها الشريان الأساسي لقطاع السياحة، وقال إنه تم إدخال جميع طرق المحافظة ضمن جهاز المشروع القومي للطرق إيمانا بأنها عنصر قوي في زيادة الحركة السياحية، لذلك نولي اهتمامًا كبيرًا بتطوير الطرق بالمحافظة، حيث أن مشروعات الطرق بالمحافظة تتجاوز 5 مليار جنيه.

 

وأضاف علي حمادة رئيس مدينة رأس سدر أن كافة المنتجعات السياحية جاهزة لاستقبال المصطافين خلال فترة الصيف، ومن المتوقع أن يكون الإقبال كبيرًا هذا العام، حيث تم عمل صيانة لكافة الشواطئ وتجميل وتطوير بمدخل المدينة وأنوار ليد بأعمدة المدينة وعمل نافورة جديدة عند حديقة الفردوس، فسيجد زوار المدينة هذا العام اختلافًا كبيرًا عن العام الماضي.

 

وأشار اللواء محمود السولية رئيس مدينة شرم الشيخ إلى أنه تم رفع كفاءة الشاطئ العام بمنزل الهضبة ويضم كافيتريا وحديقة أطفال ودورة مياه وغرفة لخلع الملابس ومظلات وكراسي.. وقال إن السوق التجاري بمدخل المدينة يتوافر به جميع السلع التموينية ومخبز بأسعار تناسب جميع الفئات، وأن شرم الشيخ جاهزة طوال العام لاستقبال زوارها، بسبب أعمال التطوير والتجميل المستمرة بالمدينة من أجل المؤتمرات الهامة التي تعقد بها.

 

من جانبه أكد هشام علي رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء أن شرم الشيخ تحظى بإقبال من السياحة العربية من الأردن والسعودية والكويت ولبنان وكذلك السياحة الداخلية من المصريين خلال الإجازات الصيفية. 

 

وأوضح أن شرم الشيخ بها من وسائل الترفيه ما يجعل زائريها مستمتعين أهمها الرحلات البحرية والغطس وعروض الدولفين وألف ليلة وليلة والتسوق والتنزه بخليج نعمة ومنطقة سوهو سكوير والعشاء الجبلي ورحلات السفاري وغيرها من الوسائل الترفيهية.

 

أما الفنادق بمستوياتها فقال وجدي سعد مالك أحد الفنادق والخبير السياحي بشرم الشيخ إن الفرد في فندق ثلاث نجوم إفطار وعشاء بوفيه مفتوح يتكلف حوالي 350 الى 450 جنيه، والإقامة في فندق 4 نجوم يبلغ حوالي 500 إلى 750 جنيها، أما الإقامة في الفندق 5 نجوم في الليلة الواحدة تبدأ من 800 جنية وحتى 1800 جنيها تقريبًا، مشيرا إلى أنه تختلف الأسعار طبقا للخدمات التي يقدمها الفندق، فبعض الفنادق قامت من تطوير منتجها السياحي بإقامة ألعاب مائية، بالإضافة إلى رحلات العشاء البدوي ورحلات السفاري وأن هذه الأسعار تختلف أيضا حسب الرحلات الجماعية والفردية.

 

 وأوضح فكري طاهر الزناتي الخبير السياحي بشرم الشيخ أن هناك أيضا عقارات سياحية يختلف الإيجار بها حسب مساحة العقار، فمساحة الحجرة وصالة 1500 جنيه في الشهر، بينما حجرتين وصالة تصل إلى 2500 جنيه والثلاث حجرات وصالة تصل إلى 4000 جنيه، بينما الفيلا قد تصل إلى 8000 جنيه في الشهر.

 

وأشار طاهر إلى أنه من المتوقع أن يشهد الموسم الصيفي إقبالًا كبيرًا من السائحين وأن مدينة شرم الشيخ تشهد إقبال من السائحين العرب خلال هذه الأيام خاصة من العراقيين واللبنانيين.

 

وفي مدينة دهب، أكد الشيخ سويلم حميد شيخ قبيلة المزينة أن مدينة دهب أصبحت تنافس شرم الشيخ في نسبة الإشغالات، حيث وصلت نسبة الإشغالات بها خلال إجازة العيد 100%، ومن المتوقع أن تحافظ عل تلك النسبة خلال فترة الصيف، حيث يفضل عدد كبير من السائحين قضاء عطلة الصيف بمدينة دهب، وأن جميع شباب البدو والذي يعمل في قطاع السياحة جاهز لاستقبال زوار المدينة فمنهم من يقوم بتجهيز الخيم البدوية التي يحرص السائحين الجلوس بها وتناول الشاي البدوي بعشب الحبك والبعض الأخر يقوم بتجهيز لرحلات السفاري من أول وادي بني البحر وحتى الواحة الخضراء لمسافة 3 كيلو متر، والبعض الأخر يجهز للعشاء البدوي بوادي التوليات وهو وادي بدوي مشهور على طريق وادي جني وبعض الشباب يجهز المراكب البحرية للقيام برحلات بحرية وغطس بمنطقة البلوهول، خاصة وأن مدينة دهب أطلق عليها السائحين أنها قبلة الغطاسين.

 

في نفس السياق يقول عبد الرحمن عاطف من الغربية إنها المرة الأولي التي يقوم بها بزيارة مدينة دهب هو وأسرته، مشيرا إلى انه كل عام كان يقضي المصيف ما بين مرسي مطروح ورأس البر لأسعارهما التي تتناسب مع دخلهم وفي صيف 2019 وجدنا عروض على الانترنت لرحلات لدهب وكانت الأسعار معقولة جدا مما جعلنا نغير مسارنا إلى مدينة دهب هذا العام في رحلة لمدة أسبوع، قائلا: "انبهرت انا وأسرتي بروعة وجمال المدينة التي كنا نسمع عنها ولا نستطيع الحضور إليها لارتفاع أسعار الإقامة".

 

واستكملت شقيقته سارة الحديث قائلة: "الخدمات وجمال وروعة المنتجع السياحي الذي يقيمون به أكثر من رائعة وإنهم قاموا برحلة سفاري وعشاء جبلي وكانوا سعداء بالجو البدوي الرائع خاصة وأن استقبال البدو لهم بالخيمة البدوية كان يمتاز بالحفاوة والمحبة".
 

ترشيحاتنا