سليم سحاب: مفيش حاجة اسمها جديد وقديم في الموسيقى

سليم سحاب
سليم سحاب

أكد المايسترو الكبير سليم سحاب، أن عشرينات القرن الماضي شهدت أسوأ فترات الغناء في العالم العربي، قائلا: "مفيش حاجة اسمها جديد وقديم في الموسيقي، لكن فيه أعمال جيدة وأخرى سيئة".

 

وأضاف أن فترة العشرينيات شهدت أسوأ مراحل الغناء في العالم العربي، سواء في الكلمات أو اللحن، ومفيش أعمال مميزة سوى الموسيقار محمد عبد الوهاب وكوكب الشرق أم كلثوم.

 

 

وحدد المايسترو سليم سحاب، شروطا لتقديم المطربين بعض الأغاني القديمة، مشيرا إلى أن المطربين القدامى تربوا على تجويد القرآن وبالتالي مخارج الحروف والألفاظ السليمة، فضلا عن التدريب على النفس الطويل.

 

قال المايسترو سليم سحاب: "لذلك يؤدي المطربون القدامى نطق الحروف بشكل صحيح، وتمكنوا من إلقاء القصائد بشكل متميز جدا، لأن أغلبهم تربوا وتعلموا فى الكُتاب أو الأزهر الشريف، وكانوا يدرسون فى الأزهر ويتعلمون جميع التخصصات، مثل الشيخ سلامة حجازي، والذى يعد أحد مؤسسي المسرح الغنائي، فضلا عن سيد درويش وزكريا أحمد ومحمد القصبجي، فكل هؤلاء الفنانون تخرجوا فى الأزهر، والموسيقار محمد عبد الوهاب وأم كلثوم والداهما درسا في الأزهر".

 

ترشيحاتنا