«التعبئة والإحصاء»: المشروعات الاقتصادية لن تجدي نفعا مع استمرار النمو السكاني

الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء
الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء


أكد اللواء خيرت بركات رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن هناك علاقة وطيدة بين الجهاز والمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية من خلال تبادل الرؤي ومواجهة القضايا المختلفة، لافتا إلى أن الوقت الحالي تمر مصر بأهم مرحلة من مراحل التطوير التي تحتاج إلي تضافر الجهود بين جميع الأطراف. 

 


وأضاف  اللواء خيرت بركات، أن المشكلة السكانية إذا استمرت بهذا الوضع بزيادة ارتفاع معدل النمو السكاني سيؤدي إلى تراجع الرؤية وتراجع الخصائص السكانية وانخفاض مستوي العيشة، إلى جانب الآثار  السلبية، ولن تجدي المشروعات الاقتصادية نفعا لوجود عدم توازن بين الزيادة السكانية والنمو الاقتصادي، لافتا إلى أن المادة 20 في دستور 2014 الخاصة بالسكان ناقشت عدم توازن بين النمو السكاني والنمو الاقتصادي، مؤكدا أن المهة صعبة والتحدي كبير لتحديد رؤية جديدة، وأن المشكلة تقع على عاتق جميع مؤسسات الدولة بما فيها الجمعيات الاهلية.

 

جاء ذلك، خلال عقد  المؤتمر السنوي العشرون  للمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية تحت عنوان "السكان وتحديات التنمية المستدامة" ويستمر على مدار يومي 18 و19 يونيو الجاري لمناقشة معدلات الزيادة السكانية وأثرها على التنمية.

 

ترشيحاتنا