«مصاريفي عالطاير» خدمة جديدة من مصرف «أبوظبي الإسلامي»

مصاريفي عالطاير
مصاريفي عالطاير

أطلق مصرف "أبوظبي الإسلامي– مصر" خدمة "مصاريفي عالطاير"، التي تقدم العديد من مزايا المحافظ الإلكترونية، بهدف جذب العملاء وتوسيع قاعدة المتعاملين مع المصرف، مع توفير مجموعة متنوعة من الخدمات الإلكترونية، بما يتماشى مع رؤية البنك المركزي المصري والمجلس القومي للمدفوعات الإلكترونية، ووفقًا للمعايير الدولية وأفضل الممارسات العالمية.

 

وأطلقت خدمة "مصاريفي عالطاير" كمنتج استراتيجي للمصرف إيمانًا بدوره في تعميم فكر الشمول المالي، وحرصًا منه على المشاركة بمبادرة "اليوم العربي للشمول المالي"، الذي تم الاحتفال به هذا العام تحت شعار «الشمول المالي نحو التنمية المستدامة»، من جانب مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية.

 

وتتضمن مزايا محفظة "مصاريفي عالطاير" أنها مجانية، وتعد وسيلة سهلة وآمنة لدفع وتحويل الأموال مباشرة من خلال الهاتف المحمول بحد أقصى للمعاملات المالية يصل إلى 6 آلاف جنيه يوميًا و50 ألف شهريًا.

 

ويتسع نطاق الخدمات المتاحة لتشمل: خدمات الإيداع والسحب وتحويل الأموال إلى محافظ أخرى، بالإضافة إلى دفع فواتير الكهرباء والمياه والغاز والهاتف ومقابل تراخيص المرور وشراء تذاكر السفر والسينما ودفع التبرعات.

 

ويمكن للعميل إجراء عمليات شحن المحفظة أو سحب الأموال منها من خلال أقرب تاجر/ منفذ من منافذ فوري، أو أقرب ماكينةATM تقدم خدمات السحب والإيداع من خلال شبكة تحويل، كما يمكن ربط محفظة "مصاريفي عالطاير" بحسابات العميل لدى مصرف "أبوظبي الإسلامي – مصر" وتغذيتها مباشرة.

 

وقام فريق عمل المصرف بالتخطيط لحملات ترويجية والنزول إلى الجماهير العامة بهدف القيام بالدور التوعوي لنشر فكر الشمول المالي من خلال إقناعه بخدمة "مصاريفي عالطاير"، والعمل على الأرض مستغلاً في ذلك قاعدته الجغرافية الواسعة بالسوق المصري في المواقع الهامة في جميع محافظات وأقاليم مصر للترويج بمزايا الخدمة.

 

وتجدر الإشارة، إلى أن محفظة "مصاريفي عالطاير" تعد واحدة من مجموعة الخدمات الإلكترونية التي يقدمها ويعمل على تطويرها مصرف "أبوظبي الإسلامي – مصر" مثل الخدمات المصرفية عبر الإنترنت (Internet Banking)، والخدمات المصرفية عبر المحمول (Mobile Banking)، وخدمات الصراف الآلي (ِATM)، وغيرها من الحلول البنكية البديلة والتى من شأنها المساهمة بشكل إيجابي وفعال في الوصول للهدف المرجو وهو دعم وتحفيز إستخدام وسائل الدفع الإلكتروني والتحول نحو مجتمع غير نقدي.

 

وفي إطار ما يتطلبه تطبيق الشمول المالي من عرض المنتجات المصرفية وتسخير الطاقات لذلك؛ فقد قام فريق عمل "مصاريفي عالطاير" بترويج الخدمة في محطات المترو (12 محطة)، خلال 4 أيام ضمن الأيام المخصصة للاحتفال بـ"اليوم العربي للشمول المالي"، حيث قام فريق "مصاريفي عالطاير" بتوعية الجمهور بمحطات المترو بأهمية المحافظ الإلكترونية، مع تلقي طلبات فتح محفظة "مصاريفي عالطاير" وتحويل أموال هدية للمسجلين بالخدمة في هذه الأيام الأربعة، والاستفادة بـ١٠جنيه cash in مع أول تفعيل للمحفظة.

 

ترشيحاتنا