الجيش الإسرائيلي يفتح بحر غزة جزئيا أمام الصيادين الفلسطينيين

الجيش الإسرائيلي يفتح بحر غزة جزئيا أمام الصيادين الفلسطينيين
الجيش الإسرائيلي يفتح بحر غزة جزئيا أمام الصيادين الفلسطينيين

أعلن مسؤول لجان الصيادين في قطاع غزة، زكريا بكر، أن القوات الإسرائيلية قررت السماح للصيادين بالعمل في بحر غزة ،اليوم الثلاثاء، بشكل محدود، بعد إغلاقه لعدة أيام.

وأوضح بكر في تصريح صحفي، أن العمل سيبدأ الساعة العاشرة صباح اليوم، على مسافة (6 أميال) في بحر شمال القطاع وحتى ميناء الصيادين، ومن جنوب الميناء حتى مدينة رفح على مسافة (10 أميال).

ووفقا لموقع روسيا اليوم، يأتي الرفع الجزئي للحصار البحري، ضمن الشروع بتنفيذ تفاهمات رفع الحصار عن قطاع غزة في عديد من الملفات، والتي تم التوصل إليها بواسطة مصرية وقطرية وأممية.

وتشمل التفاهمات ملفات الكهرباء، ومساحة الصيد، وإدخال مساعدات لأسر فقيرة، وتحسين عمل معابر غزة، وتوفير فرص عمل مؤقتة، وتنفيذ مشاريع دولية بالقطاع.

وكان الجيش الإسرائيلي فرض الأربعاء الماضي، حصارا كاملا على بحر غزة، بذريعة إطلاق الفلسطينيين بالونات حارقة، باتجاه الحقول الزراعية المملوكة للمستوطنات المحاذية للقطاع.

ويعتبر هذا الإغلاق الثالث، منذ بداية العام الجاري، إذ كان الأول في 25 مارس الماضي، وأما الثاني ففرضته إسرائيل في 4 مايو، بحسب نقابة الصيادين الفلسطينيين.

ويعاني الصيادون الفلسطينيون، منذ بداية عام 2019، من سياسة الإغلاق التام أو تقليص مساحة الصيد، حيث تكررت عمليات الإغلاق 3 مرات، والتقليص لـ5 مرات.

ترشيحاتنا