الخطوط السعودية تعزز أسطولها بعائلة طائرات A320neo

 الخطوط الجوية العربية السعودية
الخطوط الجوية العربية السعودية

وقعت الخطوط الجوية العربية السعودية، الناقل الوطني للمملكة العربية السعودية، اتفاقية لزيادة طلبيتها الحالية لعائلة طائرات A320neo من 35 طائرة إلى 100 طائرة لتشمل أحقية شراء لـ 35 طائرة من نفس عائلة الطائرات.

ومن خلال هذه الاتفاقية الجديدة، يصبح مجموع الطلبيات المؤكدة للناقلة الوطنية السعودية 65 طائرة من عائلة طائرات A320neo منهم 15 طائرة من طراز A321XLR.

وقد تم الإعلان عن الاتفاقية خلال معرض باريس للطيران من قبل كل من سعادة المهندس صالح بن ناصر الجاسر، المدير العام للمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية وكريستيان شيرير، رئيس العمليات التجارية في شركة إيرباص.

ويشهد الطلب على السفر المحلي والإقليمي والدولي في المملكة العربية السعودية نمواً هائلاً، حيث ستعمل هذه الطائرات الجديدة على دعم عمليات الناقلة الوطنية السعودية من خلال زيادة السعة المقعدية لتلبية هذا الطلب. كما تم الاتفاق بين إيرباص والخطوط الجوية العربية السعودية على توسيع شراكتهما في مجالات تطوير التدريب الفني والصيانة وغيرها من خدمات الدعم.

وتعد الخطوط الجوية العربية السعودية أكبر مشغل لطائرات إيرباص في المملكة حيث تشغل حاليًا 100 طائرة إيرباص تضم طائرات من عائلة A320ceo وA330ceo.

وتتماشى هذه الطلبية الأخيرة مع برنامج التحول في الخطوط السعودية ولدعم خطتها الاستراتيجية ثنائية العلامة التجارية التي تنص على دعم تطوير عمليات شركات طيران الخطوط الجوية العربية السعودية لتلبية احتياجات جميع المسافرين من فئات مختلفة في المملكة والمنطقة وحول العالم.

وتعتبر عائلة طائرات A320neo الأكثر مبيعاً في العالم ضمن فئة الطائرات أحادية الممر، حيث تلقت أكثر من 6500 طلباً من قبل 100 عميل حول العالم منذ إطلاقها في عام 2010. كما تضم عائلة طائرات A320neo أحدث تكنولوجيا الطيران، كخيار المحرك الجديد والمقصورة التي أصبحت مرجعاً في التصميم،وتتميز الطائرة بتوفير استهلاك الوقود بنسبة 20%، كما تمتاز بأدائها البيئي المتمثل بالحد من الضوضاء بمعدل يقارب 50 بالمائة مقارنة بالجيل السابق من الطائرات.

ترشيحاتنا