كلمة المحكمة قبل النطق بالحكم على مُتهم في إعادة إجراءات محاكمته بـ«الإضرار بالاقتصاد»

المستشار محمد شيرين فهمى
المستشار محمد شيرين فهمى

أصدرت منذ دقائق قليلة الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طره، حكمها ببراءة المتهم اشرف محمد عبد الناصر بالبراءة في إعادة إجراءات محاكمته والصادر ضده حكم غيابي بالسجن المؤبد في اتهامه بالإضرار بالاقتصاد القومي.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين رأفت زكي و حسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي.

وقالت المحكمة قبل النطق بالحكم : إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ. 

وقال القاضي محمد شيرين ان الحماية القانونية للحريات لا تكون مجرد إصدار القوانين ولا تتحقق إلا بسلطة واجبه الاحترام وها هي السلطة القضائية فالقضاء هو الحارس الشرعي والحامي القانوني وضمير القاضي ليس أسطورة قديمة والقسم الذي يؤدوه القضاة أن يحكموا بالعدل وان القضاة يحكموا في الدعوة حسب العقيدة واليقين وإذا لم يصل القاضي إلى هذا اليقين يتعين عليه أن يحكم بالبراءة وانه ليس اليقين الشخصي وإنما هو اليقين القضائي والذي يكون على عنصرين الأول هو الشخصي هو ارتياح ضمير القاضي للإدانة والعنصر الموضوعي هو دليل الإدانة الذي اقنع القاضي وإذا خلت الدعوى عن دليل قاطع  فلا يلتزم للمتهم تقديم دليل براءاته إلا إنها لاتصلح لإدانته لان الأحكام القضائية يجب ان تبنى على الجزم واليقين.
 

ترشيحاتنا