مفاوضات لإبرام اتفاقية للتجارة الحرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي

ناصر حامد - الوزير المفوض التجاري المصري لدى روسيا وبيلاروسيا
ناصر حامد - الوزير المفوض التجاري المصري لدى روسيا وبيلاروسيا

صرح ناصر حامد الوزير المفوض التجاري المصري لدى روسيا وبيلاروسيا بأن مصر تعد أهم الشركاء التجاريين لبيلاروسيا في القارة الأفريقية ومنطقة الشرق الأوسط، وبلغ حجم التبادل بين البلدين 108 ملايين دولار عام 2018، بزيادة قدرها 10% مقارنة بعام 2017 .

وقال ناصر حامد، في تصريحات صحفية، إن الصادرات المصرية لبيلاروسيا حققت زيادة مطردة خلال الأعوام الماضية لتصل إلى 25 مليون دولار عام 2018، وتشمل منتجات عديدة مثل المنتجات الزراعية والغذائية والخضروات والفواكه الطازجة والمنتجات الصيدلانية والمحضرات الغذائية المتنوعة، والسخانات، بينما تتمثل الواردات في الشحوم والدهون والزيوت ومنتجات الصناعات الكيماوية والسيارات والجرارات.

وأوضح أنه توجد 27 شركة بيلاروسية تعمل بالسوق المصرية في المجالات الصناعية والسياحية والإنشائية، وهناك آفاق واعدة لتطوير علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين، حيث تعد بيلاروسيا إحدى الدول المتقدمة في الصناعات الثقيلة مثل الآلات والمعدات الزراعية والجرارات والشاحنات، مما يعطي فرصة لتصنيع هذه الآلات والمعدات في مصر باستثمارات بيلاروسية، وتصديرها إلى الأسواق العربية والأفريقية.

وأضاف أن بيلاروسيا عضو رئيسي في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي الذي يضم 5 دول هي روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرغيزستان وأرمينيا، حيث تجرى مفاوضات مشتركة لإبرام اتفاقية للتجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي، مما يزيد من فرص زيادة حجم التبادل التجاري مستقبلا بين مصر وهذه الدول الخمس.

وأشار إلى أن المفوضية الاقتصادية للاتحاد الأوراسي قامت بإعداد دراسة بشأن المزايا والفرص المتاحة لإبرام اتفاق تجارة حرة بين مصر والاتحاد، وأثر هذا الاتفاق على حركة التبادل التجاري بين الجانبين، حيث أشارت تلك الدراسة إلى أن حجم التبادل التجاري سيرتفع إلى نحو 7ر15 مليار دولار بعد إبرام الاتفاق.
 

ترشيحاتنا