أمم إفريقيا 2019| حكايات من «الكان».. عودات تاريخية على غرار «ريمونتادا» برشلونة

صورة مجمعة
صورة مجمعة

اقترب موعد انطلاق النسخة الثانية والثلاثين من كأس أمم أفريقيا 2019 المقررة في مصر بدءًا من الحادي والعشرين من شهر يونيو الجاري إلى غاية التاسع عشر من يوليو، ولم يعد يتبقى سوى أربعة أيام على انطلاق الكان.

ونقربكم أكثر فأكثر من أجواء الكان عبر حكاياتٍ تسرد جزءًا من تفاصيل الماضي حول البطولة الأعرق في القارة السمراء.

ريمونتادات الكان

وحكاية اليوم تسرد تفاصيل أشهر العودات التاريخية التي حدثت في الكان في وقتٍ كانت الأمور قد باتت شبه محسومةً في تلك المباريات.

في التاريخ الحديث، تُشتهر مباراة "الريمونتادا" الشهيرة بين برشلونة وباريس سان جيرمان، حينما كان برشلونة بحاجةٍ إلى تسجيل ثلاثة أهداف مع حلول الدقيقة 87 من زمن المباراة وتمكن من تسجيلهم ليصعد على حساب النادي الباريسي، بعد الفوز بستة أهداف مقابل هدفٍ واحدٍ، لكن تلك الواقعة حدثت محاكاةً لها في الكان في مناسبتين.

بدايةً من نسخة بوركينا فاسو 1998، ومباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين بوركينا فاسو والكونغو الديمقراطية، حيث انتهى الشوط الأول بتقدم بوركينا فاسو بثلاثية نظيفةٍ، ومع بداية الشوط الثاني قلص الكونغوليون النتيجة، قبل أن يضيف منتخب الخيول البوركينية الهدف الرابع، ليقضي على آمال الكونغوليون في العودة.

وظلت النتيجة هكذا حتى حلول الدقيقة السابعة والثمانين من عمر المباراة، وقتها بدأ المد الهجومي الكونغولي العاصف بثلاثة أهداف متتالية ليعادل النتيجة، ويلجأ الفريقان إلى وقتين إضافيين لم يأتيا بالجديد ليتم اللجوء إلى ركلا الترجيح.

وابتسمت ركلات الترجيح في النهاية لمنتخب الكونعو الديمقراطية بواقع أربع ركلات مقابل ركلةٍ وحيدةٍ، لتكتمل الريمونتادا الكونغولية، ويحقق منتخب الكونغو الديمقراطية المركز الثالث.

ريمونتادا مالي

ثاني المرات، كانت بعد اثني عشر عامًا في أنجولا، في المباراة الافتتاحية للبطولة، التي جمعت أنجولا بمالي، فبعد أن تقدم الأنجوليون في النتيجة بأربعة أهداف كاملة من دون ردٍ من الماليين، ظن الجميع بأن الأمور قد حُسمت، لكن حدث ما لم يكن في الحسبان.

سيدو كيتا قلص الفارق مع حلول الدقيقة التاسعة والسبعين، ثم تمكن عمر كانوتيه من تدليل الفارق في الدقيقة 88 إلى هدفين، وفي الوقت بدل الضائع عاد كيتا وأحرز الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة بعد التسعين، وبعدها بدقيقةٍ اكتملت العودة التاريخية حينما أحرز ياتابارى هدف التعادل.  

 

ترشيحاتنا