حوار| تامر ضيائي يكشف حقيقة تدخل محمد رمضان في أدوار فريق «زلزال»

تامر ضيائي
تامر ضيائي

- خالد جلال اكتشفني.. و«قهوة سادة» جواز مروري للفن


- هدفي التمثيل.. ولا أفكر في المقابل المادي

 

فنان موهوب استطاع أن يبرز نفسه خلال تقديمه لأدوار هامة تمس المجتمع.. لعب دور الصحفي في مسلسل "أفراح إبليس" والمحامي "سعيد فريد" بمسلسل "زلزال" الذي يتلاعب بالثغرات القانونية واستغلالها لصالحة.

 

ورغم انشغاله بالعمل مبرمج حاسب آلي في كلية صيدلة جامعة القاهرة، إلا أن شغفه بالفن جعله يترك علامة مميزة في الدراما المصرية.


 

كيف بدأت مشوارك الفني؟

بدأت مشواري الفني من المخرج خالد جلال ودخلت معه ورشة اكتشاف المواهب وتخرجت من دفعة "قهوة سادة" ومن هنا بدأت أولى خطواتي في مشواري الفني.


هل ترددت في تقديم شخصية "المحامي" بمسلسل "زلزال"؟

 

لم أتردد في قبول أي دور يعرض علي.. أنا فنان ويجب أن أكون ملك الشخصية.. الفنان الحقيقي الموهوب فعلا يجسد أي شخصية مهما كانت تلك.


من رشحك لتجسيد شخصية "سعيد فريد" في مسلسل "زلزال"؟

 

المخرج إبراهيم فخر هو من رشحني للعمل ورغم وجود عواقب كثيرة في تقديمي للدور إلا أن المخرج صمم على أن من أقوم بتجسيد شخصية المحامي ومع المكياج تحولت إلى شخصية ونجحت في تجسيد الدور.

 

خلال تعاملك مع محمد رمضان.. هل يتدخل في اختيار الشخصيات كما أشيع؟

 

سمعت أن محمد رمضان يتدخل في أدوار فريق العمل.. لكن الحقيقة عكس ذلك تماما.. فهو لا يتدخل مطلقا في أدوار الشخصيات وهو ومستمع جيدا للمخرج عكس ما قيل عنه تماماً.. في الحقيقة هو شخصية لطيفة وخلوق جداً.


كيف استطعت لفت الانتباه إلى شخصية المحامي في العمل؟

من أكثر المشاهد اللافتة للانتباه في الشخصية هى المشهد الخاص بأن المحامي قد رزق بحفيدة.. حيث جسدت الشخصية بإتقان فور سماعي للخبر وكأنه خبر حقيقي من ابني أحمد.. فجاءت ردود أفعالي تلقائية وهو ما أعجب به مخرج العمل وطالبني بالاستمرار في تأدية المشهد الذي لافت الانتباه بشدة للشخصية.


هل تؤثر الشخصية التي تؤديها في حياتك الخاصة؟

لا أبدا.. عندما أخرج من العمل الفني وادخل منزلي أصبح الزوج والأب والصديق لأبنائي.. ويجب أن يكون لكل منا حياته الخاصة التي يحافظ عليها ويبعدها عن مشقة العمل.


ما هو العمل الذي تتمنى تجسيده في المستقبل؟

لا استطيع الآن.. فأنا أحب تأدية كل الأدوار واعترف بأن "لكل سن وقته والشخصية المناسبة له".

 

لو عرض عليك تجسيد دور "مبتذل" بمقابل مادي كبير.. هل توافق؟


كنت عملت ده من البداية.. مستحيل أن يكون معياري في قبول أو رفض الأدوار هو المقابل المادي.. فهدفي ليس المال وإنما حب التمثيل وتجسيد أدوار تضيف إلى رصيدي الفني

 

ترشيحاتنا