مايا مرسي: مصر تولي اهتماما كبيراً بالمرأة في عملية التنمية

الدكتورة مايا مرسي
الدكتورة مايا مرسي

استضافت مصر، اليوم، فعاليات الاجتماع الوزاري التشاوري غير الرسمي، بشأن تمكين المرأة من خلال المنظور الإسلامي، بحضور وزيرات المرأة ونخبة من الخبراء والخبيرات بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، والسفراء، وممثلو هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

 

وشهدت الجلسة الافتتاحية للاجتماع والذي ترأسته بوركينا فاسو، حضور الوزيرة هيلين مارى لورنس وزيرة المرأة والتضامن الوطني والأسرة، بوركينافاسو رئيسة المؤتمر الوزاري السابع للمرأة، والسفير أحمد ايهاب جمال الدين، مساعد وزير الخارجية المصري لحقوق الإنسان والشؤون الإنسانية والاجتماعية الدولية، والسفير هشام يوسف الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي، ومحمد ناصري، مدير المكتب الإقليمي  لآسيا والباسيفيك، هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

 

وأشارت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة في كلمتها إلى إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي، إستضافة مصر للمؤتمر الإسلامي الوزاري للمرأة في 2020، وأكد فى كلمته خلال القمة الإسلامية الـ14 لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقدة في المملكة العربية السعودية، حرص مصر على التفاعل مع آليات المنظمة ومواكبة التحديات في عصرنا، وحرص مصر على استضافة مقر منظمة تنمية المرأة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، وأعرب عن تطلعه أن تمثل المنظمة نافذة لتعزيز دور المرأة في العالم الإسلامي. 

 

وأضافت أن المرأة المصرية حصلت في السنوات القليلة الماضية على عددا كبيراً من المكتسبات التي طالما كانت حلما بعيد المنال، ابرزها دستور مصر لعام 2014 وما اشتمل عليه من أكثر من 20 مادة دستورية تضمن حقوق المرأة في جميع مجالات الحياة، ثم جاء إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2017 "عاماً للمرأة المصرية" ليكون سابقة تاريخية لم تشهدها مصر من قبل، مؤكدة أن مصر تولي أهتماما كبيراً بالمرأة كونها الفاعل الرئيسي في عملية التنمية؛ حيث أنها الهدف المنشود الوارد في الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030، التي أقرها رئيس جمهورية مصر العربية.

 

وعرضت الدكتورة مايا مرسى جهود مصر فى عددا من القضايا الهامه التى تشكل اهتمام اجتماع اليوم ، وهى دور المرأة فى مكافحة التطرف ، و في صنع القرار ، وحماية المرأة من كافة أوجه العنف ،  لافته إلى أعلان مصر البدء في إعداد الخطة الوطنية المصرية الأولى من اجل تعزيز دور المرأة في صنع وحفظ وبناء السلام بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة تنفيذاً لقرار مجلس الأمن 1325 الصادر عام 2000، 

 وشددت رئيسة المجلس، على أن إحراز اى تقدم في مجال تمكين المرأة في ظل التحديات والضغوط المتزايدة على كافة الأصعدة وتشابك الملفات يتطلب تقاسم المسئوليات والعمل بشكل جماعي لتحقيق ثمار التمكين على المستوي الوطني والأقليمي والدولي، لافته إلى عدد من الأمنيات للمرأة في دولنا ومن أهمها الوصول إلى العدالة والمساواة فى جميع المجالات، والوصول إلى مواقع القيادة، والحماية من جميع أشكال العنف والتمييز، وأن لا تتخلف أى فتاه أو سيده عن ركب المشاركة فى تنمية مجتمعاتنا، واستلهمت صفات من حملة التاء  المربوطه..سر قوتك التى أطلقها المجلس القومي للمرأة وتعتبر أكبر حملة لتمكين المرأة المصرية والتى تحث المرأة  أن تكون المرأة قائدة .. ملهمة .. قوية.. وإيجابية وشجاعة وقادرة طموحة محبة مخلصة  وغيرها من الصفات المتأصلة فى وجدان المرأة والتى تعتبر سر قوتها ونقطة انطلاقها نحو المشاركه بفاعلية في بناء مستقبل أوطانها.

 

ترشيحاتنا