خاص| دبلوماسي ليبي: مؤسسة صنع الله ممثل للإخوان.. وثورة النفط يديرها الإرهابيون

 مصطفى الزائدي
مصطفى الزائدي

قال الدكتور مصطفى الزائدي، نائب وزير الخارجية الليبي، إن ثروة النفط الليبية تديرها جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية عبر ممثلها في مؤسسة النفط مصطفى صنع الله، مشيرًا إلى أن أموال ومدخرات تلك الثروة تذهب للمليشيات ودعم الإرهاب.

وأضاف الزائدي، في تصريحات خاصة لبوابة أخبار اليوم على هامش لقاء القوى الوطنية الليبية بالقاهرة، إن مجلس الوفاق الوطني أفسد كل شيءٍ في ليبيا، والأزمات أصبحت واقعًا في كل المجالات، اقتصاديًا وأمنيًا واجتماعيًا، وأن الشعب الليبي أصبح مهمشًا ومصالحه في أيدي عصابات ومليشيات وإرهاب.

ولفت إلى أن حكومة السراج أعلنت عن صرف ٢٧٠ مليار دولار خلال سنتين فقط، في الوقت الذي تعاني فيه ليبيا والشعب في كل شيء في الخدمات والسيولة المالية وتعطل كل المصالح.

وأوضح أن ليبيا لن تنتظر أي دعم من الغرب، و أن منظمة الأمم المتحدة لم تحل أي أزمة في أي دولة منذ تاريخها، وأن لا مناص لليبيين سوى دعم جيشه الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر.

وانطلق لقاء القوى الوطنية الليبية الذي تستضيفه القاهرة اليوم الاثنين 17 يونيو، وذلك بهدف دعم جهود القوات المسلحة العربية الليبية في محاربة الإرهاب والتطرف والميليشيات.

ويأتي هذا اللقاء للتأكيد علي دور القوي الوطنية الليبية في الحفاظ علي مدنية الدولة وإنهاء سيطرة قوي التطرف والإرهاب علي طرابلس، واستعادة استقرار الدولة الليبية والحفاظ علي وحدتها وسيادتها.

ترشيحاتنا