تعاون مصري فرنسي لإنشاء أول محطة معالجة مياه بالأوزون في الإسكندرية

محافظ الإسكندرية خلال استقباله الوفد الفرنسي
محافظ الإسكندرية خلال استقباله الوفد الفرنسي

بحث الدكتور عبدالعزيز قنصوه محافظ الإسكندرية، مع وفد فرنسي رفيع المستوى التعاون في إنتاج الغازات من المخلفات الصلبة، بالإضافة إلى مجال تحسين جودة المياه، وإنشاء أول محطة معالجة مياه في مصر تعمل بالأوزون في الإسكندرية ضمن مشروع "المدن الخضراء".​

 

ترأس الوفد الفرنسي رينو موزولييه رئيس إقليم بروفونس الب كوت دازور بجنوب فرنسا، بحضور چانينا ايريرا قنصل عام فرنسا باﻹسكندرية، بجانب رئيس ميناء مارسيليا وممثلين عن جامعة إكس مارسلي وعدد من المتخصصين في مجالات التنمية.

 

ووقع الجانبان، اليوم الاثنين، اتفاقيات تعاون في عدة مجالات بين الإسكندرية وإقليم "بروفونس الب كوت دازور" بجنوب فرنسا الذي يضم مدن "نيس، كان، مرسيليا، اكس اون بروفونس وعدد من المدن الكبرى.

 

وقال محافظ الإسكندرية، إن زيارة الوفد الفرنسي تهدف إلى تجديد اتفاقية التعاون التي جرى توقيعها عام 2002 بين الإقليم والمحافظة، لتأكيد استمرار التعاون.

 

وأضاف قنصوه، أن المناقشات مع الجانب الفرنسي تضمنت بحث ملف المنح الدراسية لتسهيل إجراءات التبادل الطلابي والتأشيرات وبحث برامج مناسبة لتسهيل الانتقالات والإجراءات الخاصة بالتعليم من مصاريف وسكن بالإضافة إلى بحث تفعيل الدرجات العلمية المشتركة بين الكليات في مصر وفرنسا.

 

وأشار المحافظ، إلى أنه يجري أيضًا دراسة انشاء خط جوي بين الإسكندرية ومارسيليا، يهدف إلى عمل طيران منخفض التكاليف بحيث تكون الإسكندرية محطة رئيسية للذين يسافرون إلى أوروبا للعمل أو السياحة والعكس بالنسبة لمارسيليا، لافتًا إلى أنه جاري دراسته لتكون إضافة جيدة للسياحة والانتقال بين أوروبا والإسكندرية.

 

ترشيحاتنا