الإعدام شنقًا للزوجة الخائنة وعشيقها بالشرقية

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمعاقبة ربه منزل وعشيقها بالإعدام شنقا لقيامهما بقتل زوجها بدس السم له في الطعام  ليخلوا لهما الجو .

 

صدر الحكم برئاسة المستشار إبراهيم عبد الحي محمد وعضوية المستشارين وليد أنور وعزت سمير عزت وأمانة سر محمد فاروق.

 

ترجع وقائع القضية إلي شهر يونيو من عام ٢٠١٨حيث تلقي اللواء مدير أمن الشرقية بلاغا من أهالي قرية الخرس بمركز منيا القمح بالعثور على جثة لرجل في العقد الرابع من عمره وسط الزراعات بالقرية .

 

فتوصلت التحريات إلي أن الجثة لسائق  وأن مرتكبي الواقعة  زوجته ربه المنزل وعشيقها العامل وإنهما قررا التخلص من الزوج خشية من افتضاح أمرهما وليخلوا لهما الجو .

 

يوم الحادث قامت الزوجة الخائنة لدس السم لزوجها في طعام العشاء وعندما خارت قوة ولفظ أنفاسه سارعت بحملة بمعاونة  عشيقها علي دراجة بخارية وإلقاء جثته في وسط الأراضي الزراعية.

 

تم القبض عليهما وإحالتهما للنيابة التي قدمتهما لمحكمة الجنايات والتي أصدرت حكمها المتقدم.
 

ترشيحاتنا