جمعية الغاز: توفير 18 مليون اسطوانة و2.5 مليار جنيه من النقد الأجنبي

جمعية الغاز: توفير 18 مليون اسطوانة و2.5 مليار جنيه من النقد الأجنبى
جمعية الغاز: توفير 18 مليون اسطوانة و2.5 مليار جنيه من النقد الأجنبى

قال د.محمد سعد الدين، رئيس جمعية مستثمرى الغاز المسال ورئيس لجنة الطاقة بإتحاد الصناعات، بإن وزارة البترول تجاوزت خطتها فى تنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى توصيل الغاز الطبيعى إلى المنازل وبنظام التقسيم.

وأوضح أنها حققت معدلات متميزة للتوصيل بلغت نحو مليون و 176 الف وحدة سكنية ترتفع الى مليون و 210 الف وحدة سكنية بنهاية شهر يونية الحالي ليتحقق بذلك معدل توصيل يفوق الخطة المستهدفة والمقدرة بمليون و 200 الف وحدة سكنية خلال ميزاينة 2018/2019 .


وأكد سعد الدين، بأن أجهزة وزارة البترول تعد من أكفأ الإدارات التنفيذية فى مصر فى الوقت الحالى، وهو ما يترتب عليه من تحقيق معدلات نجاح تفوق الأهداف المقدرة على أرض الواقع، مشيرا بأن التوسع فى توصيل الغاز الطبيعى للمنازل والمنشات التجارية سيحقق وفر كبير فى استهلاك البتروجاز المستورد حيث ساهم التوسع فى توصيل الغاز في انخفاض استهلاك البوتاجاز بنسبة تزيد عن 7% خلال العام المالى الحالي 2018/2019 مقارنة بالعام السابق 2017/2018 .


من ناحية أخرى، أوضح رئيس جمعية مستثمرى الغاز بأن توصيل الغاز الطبيعى للمنازل خلال ميزانية عامة 2019 أدى إلى توفير 2.5 مليار جنيه تقريبا من فاتورة الدعم فى أنبوبة البتوجاز، بما يعادل توفير 18 مليون اسطوانة بتوجاز مدعمة بقيمة 125 جنيه للإسطوانة الواحدة كانت تتحمل الدولة تلك التكلفة.


على صعيد متصل، تكلّف الدولة أسطوانة البوتاجاز المنزلي التي تحرك سعرها من 30 جنيها إلى 50 جنيها، حوالي 175 جنيها، يدفع منها المواطن 50 جنيه عند الحصول على الإسطوانة الواحدة، لتصبح فاتورة دعم الدولة قيمتها 125 جنيها فى كل اسطوانة.

ترشيحاتنا