البنك المركزي: 1.6% زيادة في الناتج المحلي عند التحول للاقتصاد الرقمي

محافظ البنك المركزي: 1.6% زيادة في الناتج المحلي عند التحول للاقتصاد الرقمي
محافظ البنك المركزي: 1.6% زيادة في الناتج المحلي عند التحول للاقتصاد الرقمي

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، إن الخدمات المالية و التكنولوجية تلعب دورا هاما في تحقيق الهدف المنشود وأن التحول للاقتصاد الرقمي يعمل على زيادة الناتج المحلي بمقدار 1.6% من الناتج المحلي.

 

وأضاف محافظ البنك المركزي المصري؛ خلال مؤتمر سيملس شمال إفريقيا 2019، أن المجلس القومي للمدفوعات عمل على تحقيق عدة انجازات منها إطلاق منظمة الدفع الوطنية ميزة، وتطوير خدمات الدفع باستخدام الهاتف المحمول، وميكنة الخدمات الحكومية وإصدار قانون تنظيم وسائل الدفع غير النقدي.

 

وأكد محافظ البنك المركزي، أن برنامج الاصلاح الاقتصادي حقق ما تم التخطيط له وتوافر له النجاح لأن القيادة السياسية واجهت المشاكل بكل حزم وتضافر الجهود بين كافة أجهزة الدولة ووزراتها؛ مما أتاح لمصر الوقوف على أرض صلبة واستعادة الثقة الدولية والمحلية للاقتصاد المصري.

 

وتوجه طارق عامر الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، والقيادة السياسية على اتخاذ قرار الإصلاح الاقتصادي، وخاصة قرار تحرير سعر الصرف الذي قضى على السوق السوداء للعملات، ودعم الاحتياطي النقدي قوي، كما توجه بالشكر والتقدير للوزارات والجهات للتعاون مع البنك المركزي، والقطاع المصرفي على تحمل مسئوليات كبرى في المرحلة الماضية والشكر والتقدير لاسرة البنك المركزي المصري وهذا نتيجة لجهدهم وإخلاصهم.

 

يقام المؤتمر تحت رعاية وحضور د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، شارك في حضور المؤتمر كل من وزير التموين ووزيرة التضامن الاجتماعي ووزيرة التخطيط ووزير التعليم.

ترشيحاتنا