مسبار «أوسايرس» يُحطّم رقمه القياسي لأقرب مسافة مدارية حول كويكبٍ

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

حطّم مسبار أوسايرس ريكس OSIRIS-Rex، التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا ، والذي تتمثل مهمته في جمع عينات من كويكب بينو وإعدتها إلى الأرض، رقمه القياسي الأخير لأقرب مسافة مدارية الذي سجله منذ أقل من ستة أشهر وفقاً لموقع ناسا بالعربي. 

و بدأ مسبار أوسايرس ريكس في 31 ديسيمبر عام 2018 بالدوران حول كويكب بينو الذي يبلغ عرضه 1650 قدم (500 متر) وعلى ارتفاع 0.8 ميلاً (1.3 كيلومتراً)  ليكون أقرب من أي مسبار دار حول جسم كويكبي من قبل.

لكنّ مسبار أوسايرس ريكس حطم ذلك الرقم القياسي يوم (12 يونيو، 2019) حيث أجرى مناورة لينزل إلى ارتفاع 0.42 ميلاً (0.68 كيلومتراً) فقط فوق سطح الكويكب.

سيصوّر المسبار الفضائي في الأسبوعين المقبلين أُفق كويكب بينو باستمرار ، وذلك لمساعدة العلماء على الوصول لفهمٍ أفضل لأحداث طرد الجسيمات الغريبة التي رصدها المسبار في وقت سابق من هذا العام.

وخلال الأسابيع الخمسة الأخيرة من المرحلة المدارية  Orbital B  سيقوم المسبار برسم خريطة لبينو بالتفصيل مستخدماً أغلب أدواته العلمية.

ترشيحاتنا