التموين: السوق المصري واعدة وتحتاج لضخ استثمارات ضخمة

التموين: السوق المصري واعدة وتحتاج لضخ استثمارات ضخمة
التموين: السوق المصري واعدة وتحتاج لضخ استثمارات ضخمة

أكد الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين للاستثمار وإدارة الأصول ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، أن السوق المصرية واعدة، وتحتاج لضخ استثمارات ضخمة في قطاع التجارة الداخلية الذي يضمن تحقيق عوائد سريعة على الاستثمار.

 

وأوضح عشماوي، عقب توقيع بروتوكول التعاون بين التموين وجهاز تنمية التجارة الداخلية ومحافظة الوادي الجديد لإنشاء منطقة لوجستية متخصصة للتمور؛ أن تكلفة أي مشروع قد تصل إلى 200 مليون دولار.

 

وأضاف أن المناخ الاستثماري الراهن في مصر يتيح العديد من الفرص الجاذبة لمزيد من الاستثمارات خاصة بعد التعديلات الكبيرة التي أجريت مؤخرًا على قانون الاستثمار المصري، وكذلك إنشاء أكبر شبكة طرق ضخمة تؤثر على النقل بالإيجاب وإنشاء أسواق جديدة تنهي بالتتابع على الأسواق العشوائية.

 

وأكد أن الجهاز وضع خريطة استثمارية للأنشطة التجارية تستهدف تقنينا تاما باحتياجات كل محافظة بناءً على مجموعة من المؤشرات الاقتصادية ومنها الكثافة السكانية والقوة الشرائية وحجم الاستهلاك، وبالتالي من خلالها يتم التعرف على الاحتياجات الفعلية لكل محافظة.

 

ويبدأ بعد قليل مؤتمر صحفي للدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين للاستثمار وإدارة الأصول ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، عقب توقيع بروتوكول تعاون ثلاثي بين وزارة التموين وجهاز تنمية التجارة الداخلية ومحافظة الوادي الجديد لإنشاء منطقة لوجستية متخصصة للتمور، بحضور الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، واللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد

ترشيحاتنا