وزيرة الصحة ومحافظ بورسعيد يتفقدان خطط تشغيل مستشفيات التأمين الصحي

وزيرة الصحة ومحافظ بورسعيد  يتفقدان خطط تشغيل التأمين الصحي الجديد
وزيرة الصحة ومحافظ بورسعيد يتفقدان خطط تشغيل التأمين الصحي الجديد

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، و اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم، عدداً من المستشفيات الجاري تجهيزها لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، لبدء خطة التشغيل، تفعيلاً لبروتوكولات التوأمة التي تم إبرامها مع كبرى المستشفيات الخاصة.

 

جاء ذلك خلال جولتها التفقدية والتي استمرت ليومين لعدد من المنشآت الطبية بالمحافظة، تمهيداً لتطبيق قانون التأمين الصحي الشامل الجديد.

حيث استهلا زيارتهم بتفقد مستشفى أطفال النصر التخصصي، حيث كان في استقبالهم الدكتور أحمد عز، رئيس مجلس إدارة مجموعة مستشفيات كليوباترا، وفريق من رؤساء إدارات المجموعة، حيث تم تكليف الدكتور هاني فيكتور، المدير الطبي لإحدى مستشفيات كليوباترا، للعمل منسقاً لمستشفى النصر، بما يساهم في تطبيق نظم التشغيل وتفعيل التوأمة بين مستشفيات كليوباترا ومستشفي النصر، وفقاً لأعلى معايير الجودة.

 

كما تفقدت وزيرة الصحة ومحافظ بورسعيد  تجهيزات أقسام الأشعة بعد تركيب الأجهزة، حيث تم تركيب جهاز القسطرة القلبية أيضاً، كما تم الإنتهاء من تجهيزات المعامل بالكامل، ومن المقرر الإنتهاء من التجهيزات غير الطبية خلال اليومين القادمين.

 

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، والمشرف على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، أن جميع الأطقم الإدارية بمستشفى النصر جاري تدريبها بمستشفيات كليوباترا، لافتاً إلى أن مجموعة مستشفيات كليوباترا ستقوم بدعم التشغيل من خلال فرق لتدريب العاملين بمستشفى النصر على رأس العمل.

 

وأشار" السبكي" إلى أنه جاري الإنتهاء من توفير جميع القوى البشرية بجميع المستشفيات ووحدات طب الأسرة، حيث قام عدد من القوى البشرية من المعينين والمنتدبين، والمعارين من الجامعات المصرية، ذوي الخبرة  بالتوقيع على بطاقات الوصف الوظيفي ومؤشرات الأداء طبقاً لخطة عمل المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الجديد.


كما تفقدت وزيرة الصحة ومحافظ بورسعيد   مستشفى التضامن، وشهدت التشغيل التجريبي للمستشفى، وذلك بالتعاون مع مجموعة مستشفيات كليوباترا، حيث كان فريق كليوباترا على رأس العمل داخل مستشفى التضامن لتدريب الفرق الطبية، وإبداء أي ملاحظات من شأنها تحسين أداء تشغيل المستشفى.

 

كما تفقدت وزيرة الصحة والسكان ومحافظ بورسعيد  مستشفى الرمد، حيث كان في استقبالها فريق من مستشفيات مغربي للعيون، بهدف تفعيل بروتوكول التوأمة بين المغربي ومستشفى الرمد ببورسعيد، للوصول إلى أفضل نظم تشغيلية للمستشفى لخدمة المريض.

 

كما تفقدت وزيرة الصحة والسكان محافظ بورسعيد  مستشفى بورسعيد العام، حيث كان في استقبالها فريق من مستشفيات السلام الدولي لتفعيل بروتوكول التوأمة المبرم بينهما، حيث وجهت وزيرة الصحة بمراجعة تجهيزات المستشفي طبقاً للأكواد العالمية لبناء المستشفيات، وتوفير كافة المعايير التي تطلبها مستشفيات السلام الدولي، لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

 

وتفقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد التجهيزات الجارية بمستشفى الزهور، حيث كان في استقبالهم مجموعة عمل من مستشفيات دار الفؤاد، وشددت وزيرة الصحة على سرعة الانتهاء من التجهيزات وفقاً للمواعيد المحددة على أن يقوم فريق عمل مستشفيات دار الفؤاد بوضع نظم التشغيل ومراجعة التجهيزات وفقاً لأعلى معايير الجودة.

 

ومن جانبها أكدت جميع الفرق من المستشفيات الخاصة دعمهم الكامل لنجاح منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، مشيدين بما تم تحقيقه من تجهيزات بالمستشفيات حتى الآن، مشددين على تقديم كافة سبل الدعم التدريبية والتشغيلية لكافة المستشفيات بما يليق بالمشروع القومي للتأمين الصحي، تاكيداً على دورهم الوطني لخدمة بلادهم الحبيبة مصر للنهوض بالمنظومة الصحية.

 

واكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ان المنظومة الصحية الجديده التى ستنطلق فى يوليه المقبل تحت رعاية رئيس الجمهورية تعد نقلة نوعية فى تاريخ الخدمة الصحيه المؤداه للمواطنين خلال العقود الماضية. 

 

وأشار إلى تفاؤله بنجاح المنظومة الجديده للتامين الصحى الشامل بالنظر لاهتمام الحكومة بتوفير كافة الامكانيات المالية والبشرية المطلوبة لتفعيل خدماتها المختلفه بمحافظة بورسعيد اولا استعدادا لتطبيقها بجميع المحافظات.

 

 وقال محافظ بورسعيد ان التعاون الإيجابى بين المحافظة ووزارة الصحه والسكان كان وراء انجاز كافة أعمال تطوير المنشأت الصحيه القائمة وأضاف أن الوحدات والمراكز الصحية الجديدة التى تغطى جميع أحياء المحافظه حاليا.

ترشيحاتنا