الهلالي: الفساد أكبر آفة تهدد الاستثمارات وانتقال رؤوس الأموال

المستشار سامي الهلالي
المستشار سامي الهلالي

قال الخبير الاقتصادي المستشار سامي الهلالي، إن الفساد الإداري يعد أكبر آفة تهدد الاستثمارات وانتقال رؤوس الأموال داخل الدول العربية، لافتا إلى أن مبادرة مصر لعقد مؤتمر لمكافحة الفساد داخل قارة إفريقيا سيكون له مردود إيجابي كبير إذا تم تنفيذ توصيات المؤتمر.

 

وأوضح أن الكثير من رجال الأعمال والمستثمرين في الدول العربية يسعون لانتقال رؤوس اموالهم لدول اخرى، وفتح آفاق استثمارية والدخول في مشاريع جديدة ولكنهم يواجهون بعض العوائق ومنها على سبيل المثال الروتين الحكومي الذي يفتح الباب امام طلبات الرشوة، التي تعد هم الاسباب لهروب المستثمرين الى الدول الأجنبية.

 

وأكد أن التقدم التكنولوجي وتطبيق آلياتها وأدواتها يعد السبيل الوحيد للقضاء على العشوائية والتخبط والروتين الذي يتسبب في هروب المستثمرين، موضحا أن بعض الدول العربية يمكن القول انها تدار حاليا من خلال اجهزة الكمبيوتر، وأخري في سبيلها لذلك والكثير ما زال في سنواته الأولى وهو ما يتطلب أن تتعاون وتتبادل الدول العربية هذه الخبرات لما لها من مردود اقتصادي كبير.

 

وأشار إلى أن اتجاه مصر لميكنة جميع المدفوعات والمتحصلات من خلال تطبيقها مفهوم الشمول المالي، سيساهم بدرجة كبيرة في القضاء على الفساد ويساهم في انجاز المهام باسرع وقت ممكن، لافتا الى أن مصر خلال أعوام قليلة ستكون نموذجا يحتذى به في التحول الإلكتروني.

ترشيحاتنا