مشعل «طبيب الغلابة».. يفتح عيادته «مجانًا» لمرضى الأورام

طبيب اورام يعلن علي لافتة عيادته الكشف بالمجان لغير القادرين
طبيب اورام يعلن علي لافتة عيادته الكشف بالمجان لغير القادرين

«الطب رسالة قبل أن تكون مهنة».. ممارسها لابد أن يكون إنسانًا قبل أن يكون طبيبًان لأنه الأمل للمريض بعد الله سبحانه وتعالي، لذلك لابد أن يكون رحيما بالمرضي خاصة مرضي هذا المرض اللعين «الأورام» الذي ينخر في أجسادهم.

 

ومن المهم أن يكون الطبيب يد العون للمرضى، لأنهم تكفيههم أوجاعهم وآلامهم، وهذا ما جسده الطبيب الشاب الدكتور محمود نجيب مشعل، نائب مدير معهد أورام دمياط لتقديمه المساعدات للمرضي المترددين علي المعهد، وخدمة المرضي بمساعدة فريق العمل بالمعهد الذي يستقبل مرض من حولي 5 محافظات، واستمرار خدمته للمرضى، واقتناعه بأن للمريض حق علي الطبيب، وأن تقديم الخدمة والمساعدة لا تقتصر فقط علي العمل في مكان حكومي.

 

«مشعل» علي لافتة عيادته الخاصة بمدينة الزرقا بدمياط، بأن الكشف والمتابعة للمرضي غير القادرين بالمجان، ولم يقتصر دوره علي هذا ولكن الخدمة لابد أن تكتمل، وخاصة أن المرضي تحتاج لتحايل وأغلبها تكون مرتفعة الثمن، ليعلن أحد المعامل الشهيرة بمدينة الزرقا، مشاركة الطبيب في فكرته، وتخفيض أسعار التحاليل للحالات غير القادرة.

 

وسارعت إدارة المعمل بالاشتراك مع «مشعل» للإعفاء نهائيا والحصول علي أسعار مخفضة حسب احتياج الحالة لتسهيل علي المريض، وإعطاء الأمل في الغد، وبهذا يكون قدم الطبيب والمعمل نموذجا في تفعيل رسالتهم في خدمة المريض.

ترشيحاتنا